العدد 139 - 1/1/2009

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبائي الغالين.. شهيدنا اليوم هو بطل شجاع مقدام، لا يخاف الموت ويسعى إليه بكل ما أوتي من عزيمة وقوة، لينال رضا الله تعالى ويفوز بالجنة، التي وعد الله المتقين.. إنه الشهيد البطل عاصم يوسف ريحان من مواليد قرية تل (غرب نابلس) في 2/7/1981 .

 كبر بطلنا وترعرع في أسرة كبيرة مناضلة، مكونة من تسعة إخوة وأربع أخوات، وترتيب بطلنا هو السادس بين إخوته.

تربى مجاهدنا عاصم في مسجد القرية، منذ نعومة أظفاره، ونهل من علوم دينه ومن سير المجاهدين السابقين الشيء الكثير، وعُرف عنه الشجاعة والقوة والصلابة في قول الحق.

لبطلنا عاصم هوايات كثيرة أهمها: رياضة الكاراتيه التي حاز فيها على الحزام الأسود، وصيد الحيوانات البرية، والتي فيما بعد تحولت إلى صيد الصهاينة الجبناء.

أنهى مجاهدنا عاصم المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية في قريته (تل) ليدخل جامعة النجاح الوطنية قسم الاقتصاد.

ربع ساعة قبل الاستشهاد

يحدثنا أشقاؤه عن آخر مرة تكلموا فيها مع أخاهم البطل: "كنا على مائدة الإفطار ننتظر موعد آذان المغرب، وإذا بالهاتف يرن، وكان عاصم على الهاتف يطمئن علينا فرداً فرداً، ثم طلب من أمنا ومنّا أن ندعو له بالتوفيق قائلاً: غداً لديّ امتحان هام جداً وصعب..

موعد مع الشهادة

ليلة الجمعة 12/10/2001 وعلى بوابة البؤرة السرطانية "عمانويل" كانت عبوة الاستشهاديين (عاصم ورفاقه) بانتظار الحافلة التي تقل المستوطنين للمغادرة إلى الأراضي المحتلة 48، وما إن وصلت الحافلة إلى بوابة المستوطنة، حتى كانت العبوة لها بالمرصاد حولتها إلى أشلاء مع ركابها، وبعد دوي الانفجار، هرعت إلى مكان الحادث سيارات الأمن الصهيوني والإسعاف.

كان بطلنا عاصم يختبئ وراء صخرة كبيرة وهو يتابع منظر الصهاينة وهم ينقلون قتلاهم، ولسان حاله يقول: "هذا ما جنته أيديكم أيها الغزاة المجرمون".. وعندما تجمّع أكبر عدد من الصهاينة إلى مكان الانفجار، خرج بطلنا برشاشه الساحق يرافقه ملك الموت لينزع أرواحهم النجسة من أجسادهم، وبدأت رصاصات رشاشه تتسابق للنيل من المحتلين الأوغاد، قبل أن تصعد روحه إلى جنان الخُلد.. وكانت نتيجة العملية: مقتل 22 صهيونياً، بالإضافة إلى عشرة مستوطنين في حالة موت سريري.

قال تعالى "إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا، تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون" صدق الله العظيم

 


أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009