العدد 139 - 1/1/2009

ـ

ـ

ـ

 

غزة- ريما عبدالقادر

جميع أفراد العائلة يجلسون في غرفة الجلوس وهم يشربون فنجان من الشاي الساخن الذي تم إعداده على قطع من الحطب إلا أن وليد لم يكن بينهم.

نظر الجميع إلى المكان المحبب لوليد فلم يكن موجود فيه. ما هي إلا لحظات قليلة حتى بدأ الأب بصوته الحنون ينادي وليد ..وليد.

كان وليد مشغول فلم يسمع صوت والده الحبيب.

هذا الأمر جعل والده يبحث عن وليد فسمع صوت في غرفته فذهب إليها ليعلم مصدر الصوت ليجد وليد طفله المدلل يحاول أن يلبس القبعة والملابس العسكرية وهو يحمل لعبته المتمثلة بشكل سلاح مصنوع من مادة البلاستك.

هذا الأمر جعل والد وليد يقترب منه وهو يسأله بصوته الحنون ماذا تفعل؟؟؟

نظر وليد إلى والده وهو يبكي وقال مباشرة :"لازم أقتل الاحتلال الإسرائيلي واكسر حصار غزة ..الأطفال يا أبي ..الأطفال .. يموتون في غزة والكل صامت ..".

في ذلك الوقت أخذ والده بالبكاء وهو يعانق طفله ويقول:" الأطفال يموتون والعالم صامت".

 


أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009