العدد 140 - 15/1/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

من 30/12/2008 إلى 13/1/2009

* في 30/12 قُتل مستوطن يهودي على يد شاب فلسطيني بالقرب من مدينة قلقيلية.

* في 1/1 استشهد أبرز قيادي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشيخ نزار ريان وخمسة عشرة فرداً من عائلته في قصف جوي صهيوني استهدف منزله في بلدة جباليا بقطاع غزة. كما استشهد شاب فلسطيني متأثراً بجروحه في بلدة نعلين غربي رام الله.

* في 2/1 تمكن مجاهدو "القسام" من قتل خمسة من جنود الاحتلال الصهيوني وإصابة آخرين أثناء محاولتهم التوغل داخل قطاع غزة.. من جهة أخرى قام شاب فلسطيني بطعن جنديين صهيونيين عند حاجز عسكري صهيوني جنوب مدينة الخليل.

* في 4/1 اعترف جيش الاحتلال الصهيوني بإصابة أربعين من جنوده بجروح خطيرة ومتوسطة بنيران المقاومة الفلسطينية في اليوم الأول لمحاولة التوغل داخل قطاع غزة.. وسقوط أربعين صاروخاً فلسطينياً داخل المستعمرات الصهيونية أدى إلى إصابة عشرين يهودياً بجروح متفاوتة إضافة إلى إصابة العشرات بالرعب والذعر.

* في 5/1 اعترف جيش الاحتلال الصهيوني بمقتل ضابط صهيوني وجنديين آخرين وإصابة ثمانية آخرين بجروح خطرة خلال تصدي المقاومة الفلسطينية لمحاولة التوغل الصهيوني المستمر لقطاع غزة.. وتمكن مجاهدون فلسطينيون من قتل أربعة من جنود جيش الاحتلال وإصابة ثلاثين آخرين بجروح مختلفة في تفجير منزل مفخخ بوحدة من القوات الخاصة "غولاني" والتي تعتبر من قوات النخبة في الجيش الصهيوني شمالي قطاع غزة.

* في 6/1 اعترف جيش الاحتلال الصهيوني بمقتل ثلاثة من جنوده وإصابة 24 آخرين بجروح متفاوتة إثر وقوعها في كمين نصبته المقاومة الفلسطينية شمالي قطاع غزة.

* في 8/1 اعترف جيش الاحتلال الصهيوني بمقتل ضابط وجندي صهيوني وإصابة عشرين آخرين بجروح متفاوتة خلال محاولات التوغل المستمر لقطاع غزة.. من ناحية أخرى استشهد شاب فلسطيني بنيران جنود جيش الاحتلال الصهيوني الحاقد بالقرب من مدينة القدس.

كما سقطت أربع صواريخ من طراز كاتيوشا أطلقت من جنوب لبنان داخل مستعمرات صهيونية أدت إلى إصابة ستة مستوطنين يهود بجروح مختلفة.

* في 9/1 تمكن مجاهدو "القسام" من قتل ثمانية جنود صهاينة في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ورفضت قيادة جيش الاحتلال التعليق على هذه العملية.

* في 10/1 قام مجاهدو "القسام" بقصف أكبر قاعدة عسكرية صهيونية في منطقة الشرق الأوسط بصاروخي "غراد" مطورين أدى إلى إلحاق أضرار بسيارة عسكرية.. من ناحية أخرى قام شاب فلسطيني في العشرين من عمره بضرب عدد من المستوطنين اليهود بفأسه داخل مستعمرة صهيونية بالقرب من جنين انتقاماً لشهداء قطاع غزة أدى إلى إصابة ثلاثة مستوطنين يهود بجروح خطرة، قبل أن تعتقله قوات الاحتلال الصهيوني.

* في 13/1 ذكرت آخر إحصائية فلسطينية أن عدد شهداء الحرب المستمرة على قطاع غزة العزّة بلغ حتى نهاية هذه النشرة 975 شهيداً فلسطينياً نصفهم من الأطفال والنساء إضافة إلى 4220 جريحاً فلسطينياً أربعمئة منهم بحالة خطرة.. من جهة أخرى تمكن مجاهدون فلسطينيون من تفجير منزل مفخخ تمركز بداخله مجموعة من جنود جيش الاحتلال أدى إلى مقتل 12 جندياً صهيونياً.

 


أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009