العدد 141 - 1/2/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

عزيزتي فتاة المستقبل

كثيراً ما أرى بعض الفتيات يتباهين بتسلطهن على بعضهن، وأنهن بقوة شخصيتهن يُسكتن الكبير والصغير، وكأن مقدار شخصية الفتاة ينحصر بالصوت العالي، والكلام الجارح.

لا يا عزيزتي.. هناك فنون مدروسة على كل فرد منا أن يتقنها حتى يكون قريباً من الناس، فالتحبب إلى الناس موهبة قلّما يتقنها البعض، فمن هذه الفنون:

- الدعاء لأخيك في ظهر الغيب لا يرد، وكذلك له فعل السحر في قلوب الآخرين، وكأن الدعاء يبثّ طاقة إيجابية بينك وبين من تدعين له، فتزداد الألفة بينكما.

- ليكن قلبك رحيماً بالضعفاء والمساكين، وخاصة بالأيتام وبالصغار، وهذه الرحمة ستغمر حياتك دائماً، وستعطيك نظرة إيجابية للحياة، وستنعكس هذه النظرة على مَنْ حولك، فيُقبل عليك كل مَنْ رآك يا عزيزتي.

- لتكن نظرتك للحياة إيجابية بنّاءة، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تفاءلوا بالخير تجدوه". وستجدين الخير في كل خطوة تخطينها.

أنا آسف..يا لها من كلمة جميلة، تمحو أخطاءنا، وتزيد من عدد أصدقائنا.

فإذا كان الاعتذار الصادر منّا صادقا, كان إكراماً لمن اعتذرنا منه، واعترافاً منّا بخطئنا ورغبتنا في محو هذا الخطأ.

لكن لا تقال هذه الكلمة إلا لمن يستحقه و يقدره فقط, لأنه كما قيل:

إذا أنت أكرمت الكريم ملكته       وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا

- ولأنه أيضاً قد يكون سبب تعاستنا إيذاؤنا لشخص ما، واعتذارنا هذا سيمحو ما علق في نفس الغير من ألم أو حقد، فحقده هذا سينعكس سلباً على حياتنا شئنا أم أبينا.

- الناس من طبعهم يحبون مَنْ يسأل عنهم ويتفقّد أحوالهم، ولو كان هذا السؤال عبر الهاتف مكالمة قصيرة، ولكنها ستكون كبيرة بالنسبة لمن اتصلنا بهم، لأن هذا السؤال له تأثير كبير في نفوسهم.

والآن أكتفي عزيزتي ببعض الوسائل التي تقربنا من بعضنا البعض، وتطرد الشيطان عنا إن شاء الله تعالى.

والآن إليك عزيزتي هذا الطبق اللذيذ أتمنى أن ينال إعجابك:

كيك مغلف بالتوفي

المقادير:

- كوب من الطحين.

- ملعقة صغيرة من البيكينغ باودر .

- علبة من حليب نستله المكثف المحلى .

- ثلاثة أرباع ملعقة صغيرة من الهال المطحون .

- ملعقة صغيرة من مسحوق الفانيلا .

- ثلاث ملاعق طعام من مسحوق الكاكاو .

- ثلاثة أرباع كوب من الزبدة غير المملحة المذوّبة .

- ثلاث بيضات.

التوفي:

- نصف كوب من السكر .

- ربع كوب من الزبدة غير المملحة .

- علبة قشطة.

طريقة التحضير:

- يُخلط الطحين، مع البيكينغ باودر، وحليب نستله المكثف المحلّى، والهال، ومسحوق الفانيلا، ومسحوق الكاكاو، والزبدة، والبيض داخل وعاء خلاّطٍ كهربائيٍ.

- يُخفق المزيج بدرجة سرعة منخفضة إلى أن تمتزج المكوّنات جيّداً بعضها مع بعض. ثم يُخفق بدرجة سرعةٍ متوسّطةٍ لمدة 4 إلى 5 دقائق أو حتّى يصبح المزيج ناعماً ويتغيّر لونه.

- يُقلب المزيج إلى قالبٍ خبزٍ مدور 25 سم مدهونٍ بالزبدة المذوّبة أو الزيت ثم يُخبز في فرنٍ محمّى على حرارة 170 درجة مئويّة لمدّة ساعة أو حتّى يتمّ إدخال سيخ في وسطه وإخراجه نظيفاً. تُقلب الكيكة على وعاء مفتوح، وتُترك حتى تبرد.

لتحضير تغليفة التوفي:

- يُحرّك السكر داخل مقلاة على نارٍ متوسطة الحرارة إلى أن يصبح لونه ذهبيّاً.

- ثم تُضاف الزبدة والقشطة وتُطهى المكوّنات مع التحريك لمدّة 2 إلى 3 دقائق، وتُرفع عن النار.

- تُسكب تغليفة التوفي على سطح الكعكة بشكل متجانسٍ وتُبرّد. 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009