العدد 141 - 1/2/2009

ـ

ـ

ـ

 

شفيق مهدي

قالت المطرقة الصغيرة لنفسها ، بحزن :

ـ صديقنا النجار لا يستخدمني ! إنه يستخدم المطرقة الكبيرة فقط ! أنا حزينة ! حزينة جداً !

غير أنها شعرت بسعادة كبرى ؛ عندما سمعت النجّار يقول :

ـ أين مطرقتي الصغيرة العزيزة ؟ أين انت يا مطرقتي الصغيرة ؟ مطرقتي الكبيرة لا تفيدني في دق هذه المسامير الصغيرة !




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009