العدد 143 - 1/3/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

شعر: يحيى بشير حاج يحيى

أصبحَ عُمري خَمسَ سِنينْوأبـي سَـمَّـاني iiنِسرينْ
ومُـعـلِّمتي  قالتْ iiيَوماً:رَبِّ  بَـلِّـغْـها iiالعِشرينْ
فَـتَـخيَّلتُ وصِرتُ iiكبيرةْأمـشـي في أثوابِ أميرهْ
مِـنْ حَولي يَجري iiالأبناءْسَـعـدٌ  وهَـناءٌ iiوصَفاءْ
أمـي  فَرحتْ، وأبي iiقالْ:مـا  أجـملَهُمْ مِنْ iiأطفالْ
شُـكـراً لـلـهِ الـوَهّابْثـمَّ  لـلآنـسـةِ iiرِحابْ
هـذي لُـعـبي ما أحلاهامَـنْ غَيري أحدٌ يَرعاها؟!
واحـدةٌ تـدعـوني iiماماوالأخـرى تـشكو iiآلاما!
بـابـا!  ساعِدني يا iiباباواسْقِ  هذي اللُّعَبَ iiشَرابا
ودواءً لِـتـعـودَ iiالفَرحةْلي،  ولتلكَ اللعبِ iiالمَرِحةْ

 


 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009