العدد 148 - 15/5/2009

ـ

ـ

ـ

 

بعد ساعة من العصر مثل كل يوم تجتمع العائلة في حديقة المنزل ورائحة الشاي المطعم بوريقات النعناع الأخضر تفوح من فنجان الشاي اللذيذ، بجوار طبق الحلوى المتمثل بالكنافة النابلسية التي يحبها الجميع، وبينما كانت الأم تتحدث انتبهت إلى انشغال طفلها سمير عن أجواء الجلسة حيث كان وجهه يقول :

- " سمير يقلقه أمر ما".

في ذلك الوقت قطعت حديثها لتقترب بخطوات إلى المقعد المحبب لسمير وبكلماته الحنونة :

- " ماذا بك يا حبيبي سمورة".

قال سمير : لا شيء يا أمي أنا بخير .

ابتسمت الأم وقالت له :" وهل تخفي على والدتك ؟

قال بكثير من الحزن : لقد سمعت عبر شاشة التلفاز أن مدينة القدس في فلسطين الحبيبة تعيش في مجزرة كبيرة ينفذها الاحتلال الإسرائيلي.

قالت ابتسام الأخت الأكبر لسمير:" حسبنا الله ونعم الوكيل ..حسبنا الله ونعم الوكيل

قالت الأم والحزن ارتسم على ملامحها الشابة: إن سلطات الاحتلال تهدف من ورائها إلى تهويد المدينة المقدسة، وطرد سكانها الفلسطينيين، وطمس الهوية الفلسطينية العربية من خلال إزالة الأحياء القديمة والمقابر التاريخية المحيطة بسور القدس ، وسرقة الآثار العربية والإسلامية.

مستوطنة معاليه أدميم

وتابعت:" كما قامت بإجراءات عديدة تمثلت ببناء آلاف الوحدات الاستيطانية، وكذلك العمل على توسيع مستوطنة معاليه أدميم وذلك بمصادرة( 12 )ألف دونم قرب المستوطنة من أجل ضمها إليها، وكذلك مخططاتهم لبناء كنيس يهودي فوق المدرسة التنكزية الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك.

يخطط اليهود لتدمير المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة وبناء هيكلهم المزعوم مكانه

سمير : كنيس!!

قالت الأم وهي تهز رأسها : نعم يا بني كنيس ويعتبر أضخم كنيس في العالم، و يشكل طوقاً دائرياً مع مجموعة من الكنس اليهودية حول المسجد الأقصى المبارك ، وكذلك إصدار بلدية الاحتلال في القدس مئات أوامر الهدم الإدارية بحق أبنية ومساكن المقدسيين.

وقال الأب بكثير من الغضب :"إن (الإسرائيليين) يخططون لهدم آلاف الوحدات السكنية في مدينة القدس من أجل إحداث تغيير ديموغرافي داخل المدينة المقدسة، وكذلك أوامر بالهدم داخل كنيسة الأرمن الكاثوليكية التاريخية في البلدة القديمة بمدينة القدس .

وتابع:"إن الأعمال الإجرامية التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي يومياً في المسجد الأقصى المبارك من اقتحام مجموعات يهودية لباحات المسجد ، وكذلك قيام المؤسسة الإسرائيلية بإدخال مئات السائحين الأجانب إلى المسجد الأقصى المبارك من أجل تهويد القدس.

واستكمل حديثه:"والاعتداءات المتكررة على حراس المسجد الأقصى ، وافتتاح كنس يهودية بجوار المسجد الأقصى المبارك ، و استمرار الحفريات الإسرائيلية أسفل المسجد الأقصى، وترميم إسرائيلي مشبوه لأسوار القدس القديمة ، وقيام سلطات الاحتلال بالاستيلاء على البيوت المقدسية من خلال إجراءات غير مسبوقة ، وكذلك مشروع خط القطار أسفل المسجد الأقصى المبارك لربط مستوطنات الضفة الغربية بالقدس لتسريع تهويد مدينة القدس ، كل هذه الإجراءات والأعمال هي حلقة جديدة في مخطط تهويد المدينة المقدسة ، والذي بدأته قوات الاحتلال منذ سيطرتها على مدينة القدس بعد حرب حزيران عام 1967م .

وبين أن "الإسرائيليين" يستغلون ما يحدث في العالم العربي والإسلامي من أحداث وحروب، وانشغال العالم بها، وكذلك ما يحدث في الساحة الفلسطينية حالياً من أجل تنفيذ مخططاتهم .

قال سمير بغضب: على دول الإسلامية والعربية التحرك سريعاً من أجل مدينة القدس.

"اللهم إن بخل البعض عند تقديم زيت لإضاءة المسجد الأقصى فخذ من أجسادنا شهداء للقدس"




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009