العدد 150 - 15/6/2009

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبابي الأبطال الصناديد.. شهيدنا اليوم بطل شجاع مغوار، أحب لقاء الله فأحب الله لقاءه.. إنه الشهيد البطل سلمان فهمي الأسطل من مواليد خانيونس في 23/1/ 1979. لأسرة مجاهدة صابرة، تحب الشهادة والشهداء.

نشأ بطلنا على حب الله ورسوله، وتربى في أحضان مسجده خليل الرحمن في بلدته، وكان مثال الطالب المجد، يحافظ على الصلوات جماعة في المسجد، ويحضر الدروس الدينية، ويشارك في المسيرات والمهرجانات وفي تشييع جنازات الشهداء، ويسعى لعمل الخير ومساعدة كل محتاج، باراً بوالديه، محباً لإخوته ولجميع الناس.

دوره الجهادي

أنفاق غزة

انضم بطلنا بمركب الجهاد والمقاومة عام 2005، وكان نعم الجندي المطيع لقادته، وأكثر ما يحب الرباط المتقدم في سبيل الله للدفاع عن حياض الأمة الإسلامية المجاهدة، وعمل في حفر الأنفاق - وكان مهندساً بارعاً في بناءها-  لاستخدامها ضد العدو الصهيوني المغتصب، وشارك في العديد من الدورات التنشيطية وكان آخرها دورة المدفعية، وكان يُعرف عنه الشجاعة والإقدام واحترامه لجميع إخوانه المجاهدين.

ورحل الفارس

في الثامن من كانون الثاني 2009 وبينما بطلنا سلمان يعدّ نفسه للقيام بأحد المهمات الجهادية التي وُكلت إليه، وكان من ضمنها أن يعبر أحد عيون الأنفاق التي كان يعدها للكمائن ضد العدو الصهيوني الغاشم، وإذا بغارة صهيونية حاقدة تستهدف النفق وترشه بمواد وغازات سامة أدت إلى اختناقه واستشهاده على الفور.

 رحم الله بطلنا سلمان وجميع أبطالنا الصناديد، وجمعنا الله بهم في الفردوس الأعلى بإذنه تعالى..




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009