العدد 151 - 1/7/2009

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

قصص الحيوانات هي عبارة عن أمثال تضرب للإنسان فتعالوا نرى هذه النملة كيف قابلت شر الدعسوق بخيرها فغلب خيرها شره .

في غابة مسالمة كانت هناك نملة طيبة تعيش في تعاسة بسبب دعسوق مغرور متكبر فخور متعالٍ كان هذا الدعسوق يزعج النملة دوما إلى أن جاء يوم عزمت فيه النملة على الرحيل من ذاك المكان فذهبت عند الدعسوق لتوديعه فقال لها :

- لا داعي لتوديعي هيا انصرفي.

فانصرفت  وبعد ابتعادها عن مقام إقامة الدعسوق بقليل سمعته يستغيث قائلاً:

- النجدة .. النجدة.. أنقذيني يا صديقتي النملة .. أنقذيني

فأسرعت النملة لإغاثته فوجدت رجلاً من بني البشر يحمل الدعسوق فصعدت النملة بسرعة إلى رجل الإنسان و بدأت تدغدغه حتى سقط الدعسوق من يد الإنسان .

و أخيراً شكر الدعسوق للنملة صنيعها وعاشا مسالمين طوال حياتهما في غابة مسالمة .

من إعداد خولة آيت بن واكريم

صديقة مجلة فاتح من المغرب - 13 سنة

الأول : لماذا تأكل الموز دون تقشيره ؟!

الثاني : ولم أقشرها و أنا أعرف ما بداخلها!

الاسم: سحر عثمان

الصف: الرابع -  السعودية

في يوم من أيام الربيع الجميلة قررت عائلة محمد أن تذهب في نزهة للحديقة وهنالك التقى محمد بمجموعة من أصدقائه  حيث أمضى يوما جميلاً معهم فقد لعبوا بالأراجيح  , وركضوا على العشب الأخضر الجميل فقد  كان الجو جميلاً والحديقة جميلة جداً مليئة بالزهور الملونة وبينما محمد  يلعب شاهد  بعض الأولاد يقطفون الزهور و يلعبون بها قليلا ثم يرمونها على الأرض ويدوسونها بأقدامهم .حزن محمد لما يفعله الأولاد وذهب إليهم وأخبرهم بأن ما يفعلونه خطأ و أن الأزهار وجدت للتمتع بجمالها و رائحتها الزكية وهي على أغصانها.

في البداية لم يهتموا لما يقوله واستمروا في قطف الأزهار ولكن عندما  قال لهم :

تخيلوا لو لم توجد الحدائق والأماكن الجميلة أين كنا سنلعب و أين سنقضي أوقات فراغنا؟!

فكر الأولاد قليلاً وأحسوا بأن ما يقوله صحيح , فيجب علينا جميعاً المحافظة عل جمال حدائقنا فهي متنفس للجميع, شعر الأولاد بالندم وهكذا ذهبوا وأحضروا مجموعة من الأزهار وغرسوها ليزداد جمال الحديقة , ومنذ ذلك اليوم أصبح محمد صديق الأولاد يلعبون معا كلما جاؤوا إلى الحديقة الجميلة ويحافظوا على أزهارها معاً. 

القصة من تأليف الطالبة : أسيل محمد دعامسة -  الصف الرابع -  مدرسة الوردية -  أبوظبي

اجتمعت الصديقات مريم وفاطمة  وأخذن يتحدثن عن الإجازة الصيفية

فاطمة : السلام عليكم يا مريم هل خططتِ للإجازة الصيفية

مريم : وعليكم السلام يا فاطمة, أجل أنا سأقضي الإجازة في اللعب والنوم ومشاهدة التلفاز واللعب على الحاسوب .

فاطمة : ما هذا !؟ وأين الأشياء المفيدة التي يجب أن تكون من أولويات الإجازة

مريم : وما هي تلك الأولويات يا فاطمة

فاطمة : أن أجعل من الإجازة وقتاً للفائدة ووقتاً للمتعة أقسم الوقت:

 1-  زيارة الأماكن السياحية 

2-  المطالعة وقراءة القصص المفيدة

3-  الاشتراك في المراكز الصيفية

4-  زيارة الأهل والأصدقاء

5-  مشاهدة التلفاز والحاسوب

مريم : شكراً على هذه النصيحة يا فاطمة وسأعمل بها إن شاء الله ...

تأليف : فاطمة عبد الله الشمسي

المدرسة: النهضة الوطنية للبنات- أبوظبي

الصف: الثالث الابتدائي




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009