العدد 151 - 1/7/2009

ـ

ـ

ـ

 

بقلم : ابتسام أحمد محمد سعيد

دق الجرس ... خر ج التلاميذ مسرعين إلى فناء المدرسة ... ارتفع صوت المؤذن بأذان الظهر ... هرول التلاميذ إلى مكان الوضوء .

فتح نور صنبور المياه على أخره .. نزل الماء بغزارة من الصنبور , وظل نور يعبث في المياه وينثرها يمينا وشمالا يضايق بها زملاءه .

نظر إليه أحمد وقال : ما كل هذا الماء الذي ملأ الحوض ؟!

إن ما تفعله خطأ يا نور وتبديد للماء وإسراف فيه , وقد نهانا الإسلام عن الإسراف والتبذير في الماء فالرسول صلى الله عليه وسلم مر على سعد بن أبي وقاص وهو يتوضأ فقال له : 

ما هذا السرف يا سعد ؟ 

فقال : وهل في الماء من سرف ؟

قال: نعم وإن كنت على نهر جار

بل إن الله تعالى نهانا عن التبذير والإسراف في كل شيء فقال تعالى : 

" {إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ } (سورة الإسراء  : 27

وقال تعالى "وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ" (سورة الأعراف : 31)

قال نور : حقا ما قلته يا أحمد وأشكرك على نصيحتك هذه فإنني منذ اليوم لن أبدد الماء ولن أسرف في استعماله .

هكذا أحبائي الصغار :

فالماء نعمة من نعم الله الكثيرة علينا فهو ضروري لحياة الإنسان والحيوان والنبات ولولا وجوده لما كانت الحياة على سطح الأرض ولما استطاع الإنسان أن يعيش فهو شريان الحياة ... قال تعالى 

"{وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُون}(سورة الأنبياء : 30)

لذا يا أحبائي يجب علينا أن نحافظ عليه ولا نسرف في استعماله .




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009