العدد 152 - 15/7/2009

ـ

ـ

ـ

 

من خيار الصحابة، وابن عم الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) وزوج أخته، ولد بمكة المكرمة سنة 22 قبل الهجرة، وكان من السابقين إلى الإسلام هو وزوجته أم جميل (فاطمة بنت الخطاب). هاجر إلى المدينة المنورة، وشهد المشاهد كلها مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إلا بدراً، وأحد العشرة المبشرين بالجنة.

كان - رضي الله عنه-  زاهداً مجاب الدعوة، وكلمته مسموعة عند الولاة وجميع الناس.

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ثمانية وأربعين حديثًا.

توفي (رضي الله عنه) في المدينة المنورة سنة 51 هـ وهو ابن بضع وسبعين عاماً، ودخل قبره سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن عمر (رضي الله عنهم أجمعين وأرضاهم).

* يا ابن آدم عفّ عن محارم الله تكن عابداً، وارض بما قسم الله لك تكن غنياً، وأحسن جِوار من جاورك تكن مسلماً، وصاحب الناس بمثل ما تحبّ أن يصاحبوك به تكن عادلاً، واعلم أنه كان بينكم أقواماً يجمعون كثيراً، ويبنون مشيداً، ويأملون بعيداً، فأصبح جمعهم بوراً، وعملهم غروراً، ومساكنهم قبوراً..

* يا ابن آدم إنك لم تزل في هدم عمرك منذ سقطت من بطن أمّك، فجد بما في يديك، فإنّ المؤمن يتزود، والكافر يتمتع. قال تعالى: 

(وتزودوا فانّ خير الزاد التقوى)

حيوان ثديي مجتر من ذوات الحوافر، جسمه ملائم للجري السريع بسبب أرجله ورقبته الطويلتين وذنبه القصير.. يعيش بعضها في الأودية الجبلية الهادئة، أو في الصحارى الرملية، على شكل قطعان.. وهو حيوان اجتماعي لطيف.

يتمتّع الغزال بحاسة بصر وسمع وشم قويين، وعندما يحسّ بالخطر يهرب بسرعة جنونية.

الغزال حيوان نباتي يأكل العشب والأوراق والغصون، وبراعم النباتات المتجددة في الربيع، ويحب شرب الماء بكميات كبيرة، على الرغم من أنه يقاوم الجفاف لفترات طويلة، ويتحمل العطش.

تحمل أنثى الغزال في فصل الخريف، ويستمر حملها ستة أشهر، وتلد صغيراً واحداً يسمى "يعفوراً" يولد مفتوح العينين ومغطى بالفروة.

يعيش الغزال ما بين 10إلى 15 سنة.




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009