العدد 152 - 15/7/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

 

كلما حاولت إرضاء صديقاتي أو قريباتي أجدهن يبتعدن عني، مع أنني أفعل كل ما يرضيهن عني ولو كان ذلك على حساب وقتي وجهدي ومالي، وأحاول أن أجعل سلوكي يشبه سلوكهن، أي أنني أقلدهن حتى أستمر بمرافقتهن فهل أعيش بعيدة عنهن حتى يعرفن قيمتي؟؟

هبة

حبيبتي هبة..

حفظنا منذ الصغر الحكمة التي تقول: إرضاء الناس غاية لا تدرك.

وهذا ينطبق عليك يا حبيبتي..

فأنت كما تقولين فعلت ما يرضيهن عنك، ولم يرضين، وهذا أمر طبيعي.

لأن لكل فرد منا سلوكه الخاص به، وذلك يكون حسب نشأته وأسرته وطبيعة المجتمع الذي يعيش فيه.

وأنت عندما تقلدين صديقاتك يعني أنك:

-  ضعيفة الثقة بنفسك وبقدراتك.

- أو أن هناك من يتعمد الاستخفاف بك وبآرائك.

- أو أنك تظنين أن كل من حولك على صواب، وأنت المخطئة.

وكل هذه الأسباب قد تعود إلى التربية الخاطئة في الصغر، إما بسبب القسوة من قبل الوالدين، أو التدليل الزائد، مما يؤدي إلى فقد الثقة بالنفس، وتقليد من حولنا حتى نثبت شخصيتنا.

فتلمّسي حبيبتي مواطن الضعف في نفسك وحاولي معالجتها بإصرار وتحدِّ مع نفسك.

وتذكري أن الناس لم ولن يجتمعوا على رأي واحد، ولو اجتمعوا لاجتمعوا على رأي سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، فقد كان الصحابة يجلّون رسولنا الحبيب ويحبونه حباً جماً، وكان هناك أيضاً من يكرهه كرهاً شديداً.

لذا حبيبتي اعملي بما يرضي الله عنك، ولا تنتظري موافقة أحد على رأيك، ولكن لا بأس أن تأخذي برأي أقرب الناس إليك، والديك وإخوتك، فهم يحبونك ولا يريدون إلا الخير لك.

وفقك الله تعالى وسدد خطاك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009