العدد 152 - 15/7/2009

ـ

ـ

ـ

 

يعد بسام الطالب في مرحلة الثانوية العامة "توجيهي" من الطلبة المتميزين في مدرسة شهداء الأقصى بمدينة غزة، كما أنه يمتاز بأخلاقه الطيبة ومساعدته لأصدقائه في دروسهم.

صورة من مجزرة الصهاينة المجرمين في غزة

وبعد مجزرة غزة التي استشهد فيها أكثر من 1450 شهيد وأصيب بها أكثر من 5500 جريح ، كان بسام من بين الجرحى .. فقد ساقه اليمنى وأصيب بجروح خطيرة جعلته يعجز عن الذهاب للمدرسة بعد الحرب. والأمر لم ينتهي عند ذلك فقط بل فقد منزله كما فقد ساقه. ومع ذلك نطق "بحمد لله تعالى"، ورسم على ملامح وجهه ابتسامة أمل وتحدي بإكمال دراسته والتسجيل لأداء امتحانات الثانوية العامة من أجل التسجيل بالجامعة في كلية الهندسة ليساهم بإعادة إعمار غزة. ويقول للاحتلال الإسرائيلي الغاصب:

"صواريخكم لن تقتل أحلامنا مهما حدث".

"رحم الله قارئا دعا لنفسه ولي بالمغفرة والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون"




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح ©  2009