العدد 153 - 1/8/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

أركانُ الإيمانِ سِتِّةٌ، هي:

الإيمانُ باللهِ تعالى إلهاً واحداً لا شريكَ له.

الإيمان بالملائكة.

الإيمانُ بالكُتُبِ السماويّةِ المُنْزَلَةِ على الرُّسُلِ الكرام.

الإيمانُ بالأنبياءِ والرُّسُل.

الإيمانُ باليومِ الآخِرِ، يومِ القِيَامةِ، وما فيه من حساب.

الإيمانُ بالقَدَرِ، وأنَّه مِنْ عندِ اللهِ تعالى.

الأسئلة:

1) اذكر ما تعرفه عن الحال.

2) كم عدد الأنبياء والرسل؟.

الأجوبة:

1) 

ـ تعريف الحال: هي وَصْفٌ فَضْلَةٌ تبيِّنُ هيأة صاحبها عند صدور الفعل.

ـ صاحب الحال: هو الذي تبيِّنُ الحال هيأته. ويكون معرفة:

عِشْ عزيزاً ـ أقبلَ الجيشُ منتصراً. (الضمير (أنتَ) في (عِشْ) هو صاحب الحال، والضمير معرفة. و(الجيش) في المثال الثاني هو صاحب الحال).

ـ تأتي الحال:

    1ـ مُفْردة: أحبُّك نشيطاً.

    2ـ جملة فعلية: حضر الراسبون يبكون.

    3ـ جملة اسمية: سافرتُ والمطرُ مُنْهَمِرٌ.

    4ـ ظرفاً: ظَهَرَ الوالد بين بنيه.

    5ـ جارّاً ومجروراً: خرج القائد في زينته.

2) الأنبياء والرسل كثر. ذكر القرآن الكريم منهم خمسة وعشرين نبياً ورسولاً.




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009