العدد 155 - 1/9/2009

ـ

ـ

ـ

 

عبادة عظيمة خصّها الله تعالى بخصائص كثيرة، منها ما ورد في الحديث القدسي. قال تعالى: "كل حسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به" أخرجه البخاري.

فُرض الصيام في السنة الثانية للهجرة، وقد صام رسول الله صلّى الله عليه وسلّم تسع سنوات قبل أن يتوفى.

الصيام لغة وشرعاً: الإمساك عن المفطرات من أكل وشرب وغيرهما من الفجر حتى المغرب مع النية المبيّتة بالقلب.

للصوم فوائد جمّة منها: أنه يُريح جهاز الهضم والمعدة، ويُذيب الفضلات، ويقوي الجسم، ويهذّب النفس ويعودها على حب الخير والطاعة والصبر والإخلاص، ويشعر الصائم بالمساواة بين إخوانه الصائمين، فيصوم معهم ويفطر معهم، ويحس بوحدة إسلامية عامة، وحينما يشعر بالجوع يواسي إخوانه الجائعين والمحتاجين ويعطف عليهم ويساعدهم.

نبات شجري دائم الخضرة سريع النمو، يصل ارتفاعه ثلاثة أمتار، أوراقه مركبة الأزهار عنقودية صفراء اللون، والخشب صلب لونه مائل إلى الحمرة، وثماره عبارة عن قرون ويستخدم اللب البني منه.

يحتوي التمر الهندي على 16-18% أحماضاً وأملاحاً معدنية وزيوتاً طيّارة، ودهون ومواد سكرية وفيتامين ب 3، ومضادات حيوية قادرة على إبادة الكثير من البكتيريا المختلفة.

للتمر الهندي فوائد عظيمة، فهو ملين ممتاز ومضاد للحموضة وخافض للحرارة، وطارد للرياح، وملطف لالتهابات الحلق، وفاتح للشهية ومقوي لجدار المعدة.

وعصيره يُستخدم كملين لطيف ومبرد منعش، ويفيد في حالات الإمساك والاضطرابات المعوية والكسل، وفي تخليص الدم من حموضته الزائدة وطرد ما يحتويه من سموم، وفي حالات ارتفاع ضغط الدم والقيء والغثيان والصداع.




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009