العدد 158 - 15/10/2009

ـ

ـ

ـ

 

* اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنّك تموت غداً.

* إذا أردت عزّاً بلا عشيرة، وهيبةً بلا سلطان، فاخرج من ذل معصية الله إلى عزّ طاعة الله عزّ وجلّ.

* اصحب من إذا صحبته زانك، وإذا أخذت منه صانك، وإذا أردت منه معونةً أعانك، وإن قلت صدّق قولك، وإن صلت شدّ صولتك، وإن مددت يدك بفضلٍ مدّها، وإن بدت منك منقصة سدّها، وإن رأى منك حسنةً عدّها، وإن سألته أعطاك، وإن سكتّ عنه ابتدأك، وإن نزلت بك إحدى الملمات واساك.

* صاحب نعلي رسول الله ... عبد الله بن مسعود.

* سيف الله المسلول .... خالد بن الوليد.

* سيدا شباب الجنة ... الحسن والحسين.

* الحب بن الحب ... أسامة بن زيد.

* حَبْرُ الأمة ... عبد الله بن العباس (رضي الله عنهم وأرضاهم).

يعتبر الزعتر الأخضر من أغنى الأعشاب فائدة للإنسان، ويسمّى "مفرح الجبال" لرائحته العطرية الزكية، يكثر انتشاره في جبال دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

للزعتر الأخضر فوائد عظيمة منها: يفيد في علاج السعال الديكي والربو والتهاب الشعب التنفسية، ويفتح الشهية، ويطرد الغازات والديدان، ويساعد على الهضم والاستيعاب.. ويعد مسكّناً ممتازاً لآلام الروماتيزم والنقرس والتهاب المفاصل، وينشط الدورة الدموية، ويدر البول، ويقوي العضلة القلبية ويمنع تصلب الشرايين، ويخفض الكوليسترول، ويفيد في التهابات اللثة والأسنان.

كما يستخدم مسحوقه في تنشيط جلدة الرأس ومنع تساقط الشعر.

يصنع من الزعتر الأخضر الفطائر اللذيذة، وفي عمل سلطة الخضار، وفي سلق اللحم بأن يضاف قليلاً منه إلى الماء فيعطيه نكهة مميزة.




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009