العدد 158 - 15/10/2009

ـ

ـ

ـ

 

  

الإدمان على الانترنت ظاهرة تزداد يوماً بعد يوم، وخاصة عند الشباب الصغار.

وقد أكدت دراسة أمريكية على أن الإدمان على الانترنت يولد العدوانية والعنف والاكتئاب لدى الأطفال.

وأن استعمال الانترنت أكثر من عشرين ساعة أسبوعياً، يصبح إدماناً له نتائجه السلبية.

كما أكدت هذه الدراسة على أن الإدمان على (فيس بوك) يفقد الطفل صلته بالواقع الذي يعيشه، مما يفقده علاقاته الاجتماعية مع من حوله من الأصدقاء والأقرباء.

لذلك أعزائي لنكن معتدلين وسطيين في حياتنا بكل جوانبها.

فديننا الإسلامي دين الوسطية والاعتدال.

الاعتدال في الطعام والشراب والزينة،

والعمل والراحة،

حتى الاعتدال في العبادة.

فلا نجعل يدنا مغلولة ولا نبسطها كل البسط، كما علمنا الله تعالى في محكم تنزيله.

وكما علمنا أجدادنا

أن كل شيء زاد عن حدّه انقلب إلى ضده

ولنستعمل الانترنت بما يفيدنا، في دراستنا ومستقبلنا، ولا نجعله للترفيه وقضاء وقت الفراغ فقط .

 

 

 

 




 

 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009