العدد 159 - 1/11/2009

ـ

ـ

ـ

 

سائدة ... كناية عن السيادة والسلطان، وهي تسود قومها.

سارة ... تسر الناظرين والسامعين إليها، وتدخل السرور إلى القلوب.

غادة ... الناعمة اللينة.

رباب ... العلو والارتفاع والصفاء.

رندة ... شجر طيب الرائحة. والرند: عند قدماء المصريين كان رمزاً للنصر.

بتول ... العذراء المنقطعة عن الزواج.

كتب الخليفة أبو جعفر المنصور إلى جعفر الصادق قائلاً:

- لم لا تزورنا كما يزورنا الناس؟

فأجابه:

- ليس لنا في الدنيا ما نخاف عليه، ولا عندك من الآخرة ما نرجوك له، ولا أنت في نعمة فنهنيك، ولا في نقمة فنعزيك.

فكتب إليه المنصور:

- تصحبنا لتنصحنا.

فرد جعفر الصادق قائلاً:

- من يطلب الدنيا لا ينصحك. ومن يطلب الآخرة لا يصحبك.

من الحيوانات الثدية المجترة هادئة الطباع، تعيش في كل مكان، في أعالي الجبال والسهول، وفي الواحات والصحاري.

يسمى ذكر الماعز "تيس" والأنثى تسمى "معزة" وصغيرهما يسمى "الجدي".

للماعز جسم رشيق قوي مغطى بالشعر.

يتغذى الماعز على أوراق وبراعم الأشجار والشجيرات. تحمل أنثى الماعز في المرة الواحدة صغير إلى أربعة صغار، ومدة حملها تتراوح من 4 إلى 5 أشهر، وتبدأ صغارها بالفطام بعد 10 – 12 أسبوعاً من ولادتها.

لحم الماعز له طعم مميز، فهو قليل الدهن، سهل الهضم. وحليبها يتميز بأن حبيبات الدهن فيه صغيرة وسهلة الهضم، وينصح بشربه للأطفال حديثي الولادة، ولكبار السن، والمصابين بأمراض الحساسية.

جلد الماعز من أفضل أنواع الجلود.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009