العدد 159 - 1/11/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أنا فاشل

أي عمل أقوم به أفشل، في دراستي وفي الرياضة، حتى في علاقاتي مع الناس أفشل بها أيضاً.

هل من حل لهذه المشكلة؟

مصطفى

حبيبي مصطفى..

الفشل كلمة مقيتة، تبعث شعوراً منفراً مثبطاً من أي عمل سنقوم به.

وإذا استمر الشعور بالفشل فسيقضي علينا لا محالة.

مرة كنت أراقب نملة صغيرة تجرّ حبة قمح إلى ربوة صغيرة، وكانت تسقط الحبة منها فتعود وتجرّها من جديد، ثم تسقط منها، ثم تجرّها حتى وصلت إلى مبتغاها ودخلت بيتها.

فهذه نملة قد لا تعي شيئاً، ولكن إصرارها كان رائعاً نتعلم منه الكثير.

نتعلم الصبر والإصرار ومجاهدة النفس والتغلب على الفشل في كل مرة.

نتعلم أن الفشل مجرد تأخير للنجاح، وليس القضاء على النجاح.

نتعلم أن الفشل تجربة مرت واستفدنا منها.

نتعلم أن الحياة أخذ وعطاء، مرة نفشل ومرة ننجح.

نتعلم منها أنها مجرد نملة، ومع ذلك تملك كل هذا الإصرار، ونحن البشر من باب أولى أن نملك هذا الإصرار.

اقترب من الناس أكثر، وتعلم فنون التعامل مع الناس.

ادرس جيداً ولا تفكر بالفشل، حاول مرات ومرات ولا تيأس، وتذكر أن الله تعالى نهانا عن اليأس من خلال قوله تعالى:

"ولا تقنطوا من روح الله".

أعانك الله وسدد خطاك إنه على كل شيء قدير.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009