العدد 159 - 1/11/2009

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

(إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) الزخرف 3

وهي أوسع اللغات وأشملها ولذلك نزل خير الكلام وهو القرآن بخير اللغات وهي العربية في خير شهر وهو رمضان في خير ليلة وهي ليلة القدر في خير مكان وهو مكة على خير البشر وهو محمد صلى الله عليه وسلم .

وأما الذين اعتادوا على التحدث بغير العربية لا تجدهم يتكلموا كلمتين عربي إلا ويتخلل كلامهم كلمة غربية وهكذا وهذا خطر عظيم فيه تضييع للغة وإهانة لها واعلم أن اعتياد اللغة يؤثر في العقل والخلق والدين تأثيراً قوياً بيناً .

وعلى الرغم من أهمية اللغة الإنجليزية لكونها اللغة الأولى على مستوى العالم حاليا ألا أنه يجب أن نتذكر أننا بدون العربية ننقطع من جذورنا تماما، وكأني بذلك اسمع صوت أحد الشعراء من أزوبكستان يقول: إذا أطلقنا رصاصة على الماضي فسوف يطلق المستقبل علينا مدافعه، أنها حقيقة مؤكدة فإننا أن تواصلنا مع غيرنا وقطعنا صلتنا بحضارتنا صرنا هجينا لا يُعرف له أصل أو بداية.

وينصح بما يلي :

ـ فرض قوانين تقضي بضرورة الكتابة الصحيحة للوحات الإعلامية والتعريفية التي توضع على المحال والمنشآت.

ـ أن يجاهد المسلمون أنفسهم هم وأهلوهم وأولادهم على أن يتكلموا باللغة العربية في بيوتهم ومنتدياتهم وأن يبدأو بتعليم أبنائهم حفظ وتلاوة القرآن الكريم منذ نعومة أظافرهم.

ـ الحرص على إدخال الأولاد المدارس العربية ما أمكن ذلك .

ـ الانتساب إلى المكتبات والجمعيات التي تعمل على الحفاظ على حصن الأمة ودرعها الواقي وهي لغتها العربية .

ـ الاجتهاد في إقامة دورات لتعليم اللغة العربية واحتساب الأجر في ذلك والتقرّب إلى الله به وكذلك متابعة تعلّم اللغة العربية في الكتب والأشرطة والوسائل التعليمية الحديثة .

ـ  السماع المستمر للقرآن الكريم المسجّل وأشرطة الدروس والمحاضرات الإسلامية باللغة العربية .

ما يتعلمه المسلمون اليوم من العلوم المختلفة التي تفيدهم في دنياهم ، والإسلام دين العلم ، وهو يدعو إليه ويوجبه على كلّ مسلم أن يتعلّم ما افترضه الله عليه ويتعلم أحكام ما يحتاج إليه من العبادات والمعاملات وأما العلوم الدنيوية كالطبّ والهندسة والزراعة وغيرها فيجب على المسلمين أن يتعلّموا منها ما تحتاج إليه الأمّة وأن لا يترددوا في تعلم اللغات الأخرى شريطة أن لا ينسوا لغتهم العربية.

مريم مجدي عمّار

أبوظبي - الإمارات

ريم عبد الفتاح قزلي – الصف الثالث – مدرسة صلاح الدين الخاصة -أبوظبي

أرسل لكم هذه القصة من تأليفي وأرجو أن تنال إعجابكم

التربية السليمة

كانت هناك عائلة مكونة من الأب والأم وأربعة من الأولاد ، وكان الأولاد جميعهم أشقياء ومشاغبين ويحدثون إزعاجاً في البيت ،ولا يسمعون كلام أمهم ولا أبيهم ولا يساعدوهم في أعمال البيت، وكانت الأم تحاول أن تؤدبهم بالصراخ والضرب ،وأحيانا والدهم يفعل ذلك أيضاً ، ولكن دون فائدة ، فالأولاد لا يسمعون الكلام ولا يحسون بالضرب لأنهم تعودوا عليه، وفي يوم من الأيام فكرت الأم بما يحدث وعلمت أنه لا فائدة من هذه الطريقة في تربية الأولاد ، فقررت أن تجرب معهم أسلوبا آخر ، وبدأت تحاول أن تتعامل معهم بهدوء ، وتعطي من يسمع كلامها هدية صغيرة أو مكافأة مالية، ولكنها وجدت صعوبة في البداية فلم يستجب الأولاد بسرعة ، ولكن بعد فترة من الوقت بدأ الأولاد يستجيبون لأمهم وأبيهم وأصبحوا مطيعين و يساعدون أمهم وأباهم في أعمال البيت، وأصبحوا أسرة سعيدة جداً .

ريم عبدالفتاح قزلي - الصف الثالث

مدرسة صلاح الدين الخاصة – أبو ظبي

الحياة رحلة و أجمل ما فيها أن يعرف الإنسان ربه ويؤمن به فإذا عرفه أحبه و إذا أحبه تولاه ربه و من تولاه ربه فلينم قرير العين هادئ البال فهو تحت العناية الخاصة من ملك الملوك .

فتراه معتزاً و هو في أرث الثياب

و تراه يتلذذ بأي شيء يرِزقه الله

و تراه مطمئناً عندما يخاف الناس

و تراه من أشجع الناس في الملمات

و تراه غنياً من أغنى الأغنياء بدون مال

و تراه من أفقه و أعلم الناس

و إذا رأيته ذكرت الله

و لو أن أهل الأرض مكروا به أنجاه الله

فهؤلاء هم البركة في الأرض و هم أصحاب العز الحقيقي و هم أصحاب السعادة الحقيقية و .......

و لأجل هذه المعرفة خلقنا الله

و لهذه المعرفة طريق و العاقل من يبحث عنها و يبذل قصارى جهده لأجلها .

إعداد : أحمد عبدالفتاح قزلي – الصف الثامن

مدرسة زايد الثاني – أبو ظبي

من ثمرات الإيمان

إن من ثمرات الإيمان طمأنينة القلب وتحقيق السعادة فالإيمان له حلاوة لا يعرف طعمها إلا من ذاقها، والرسول (صلى الله عليه وسلم) يقول : (ثلاث مَنْ كُنّ فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكونَ اللهُ ورسوله أحبَّ إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار) [متفق عليه]..

فمن أراد السعادة في الدنيا فعليه بالإيمان، ومن أراد الآخرة فعليه بالإيمان، ومن أراد الأمان فعليه بالإيمان.

وكذلك إن من  ثمرات الإيمان العمل الصالح:  فالإيمان والعمل الصالح كالتوأمين، قرن الله بينهما في القرآن الكريم ستين مرة، فكما أن الإيمان يكمل بالعمل الصالح، فإن العمل الصالح دليل على صدق الإيمان، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم )(: (إذا رأيتم الرجل يتعاهد المسجد فاشهدوا له بالإيمان) .

ومن ثمرات الإيمان أيضا الصبر ،فالمؤمن يصبر على ابتلاء الله -عز وجل- ويتوكل عليه، وهذا ما طلبه الله من المؤمنين حين قال تعالى: [يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون].

في أحد الأيام دخلت المعلمة إلى الصف ومعها طالبة جديدة عرفتنا عليها  اسمها ريم كانت فتاة يظهر عليها أنها فتاة فقيرة فقد كانت ملابسها المدرسية  قديمة وكذلك حقيبتها.

لم تهتم الطالبات لأمرها وهكذا شعرت ريم بالوحدة في مدرستها الجديدة فلا أحد يلعب معها أو يكلمها فكانت في الصف تجلس وحيدة وكذلك في وقت الفسحة كانت تجلس وحيدة حزينة تراقب الطالبات أثناء اللعب وتتمنى لو تلعب معهن.

وبينما كانت تجلس وحيدة دق جرس الحصة وركضت الطالبات للعودة إلى الصف وفي أثناء عودتها لمحت شيء من بعيد يبرق تحت أشعة الشمس وعندما اقتربت وجدت على الأرض سلسلة ذهبية حملتها ريم إلى معلمتها, فرحت المعلمة لأمانها وشكرتها على هذا التصرف .

وفي اليوم التالي قامت المعلمة بإخبار الصف  بما فعلته ريم , فرحت الطالبات بتصرف زميلتهم وتجمعن حولها والكل فخور بتصرفها و يعرض عليها صداقته وهكذا لم تعد ريم وحيدة في المدرسة بل صديقة الجميع وذلك لأنها كانت فتاة أمينة.

قصة من تأليف :أسيل محمد دعامسه

الصف الخامس - مدرسة الوردية - أبوظبي

الأشهر الحرم هي أربعة أشهر( ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب ) فالشهر المفرد هو رجب والمتتالية هي ذو القعدة وذو الحجة ومحرم فكما ذكر في كتاب الله قال تعالى :

"إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم "

ولهذه الأشهر فضل كبير عند الله فعلينا إخواني المسلمين بالتالي في هذه الأشهر :-

1.  التوجه إلى الله تعالى بقلب سليم وتطهير النفس ونخلص النية والعزم على التوبة والتوقف عن المعاصي.

2.  كثرة العبادة والطاعات والتقرب إلى الله مثل الحج والعمرة وكثرة النوافل مثل الصوم وغيرة.

3.  أن لا نظلم أحد ولا نظلم أنفسنا قال تعالى " فلا تظلموا فيهن أنفسكم "، فالظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة من الأشهر السنة الباقية.

4.  أن نبتعد عن القتال"قال تعالى : يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير" فدل ذلك على أنه محرم القتال في هذه الأشهر لما لهذه الأشهر من منزلة عالية عند الله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الطالبة روند خالد فوزي طه

مدرسة انترناشونال كومينتي

بسم الله الرحمن الرحيم

2 نوفمبر2004 رمضان 1425 هجري

الشيخ زايد فقيد الأمة العربية والإسلامية وواحد من فرسانها النبلاء وقائد فذ وحكيم يندر أن يعوض.

إلى كل من يحب الشيخ زايد ويقدر أعماله الفاضلة التي تشهد عليه مواقفه العربية والإسلامية على حكمته  نقول : حافظوا على ما بناه الشيخ الفقيد وما أنجزه من مكتسبات لهذا الوطن ، وسيروا على خطاه ونهجه ، ولا تبخلوا عليه بالدعاء له لأنه أعطانا ما يملك وكان الأب والسند .

رحم الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأسكنه فسيح جنانه وليكون لنا قدوة بأعماله ومنجزاته.... ولنحظى جميعا بوجود أبنائه البارين السائرين على نهجه وخطاه وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد أطال الله عمره فهو خير خلف لخير سلف .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

الطالبة روند خالد فوزي طه

مدرسة انترناشونال كومينتي

سارة محمد حمدان

الصف الثامن - المنهل الدولية الخاصة

إعداد:سارة محمد حمدان

المنهل الدولية الخاصة

لا تصل أشعة الشمس التي تسقط على الغلاف الجوى كلها إلى سطح الأرض، إذ ينعكس حوالي 25% من هذه الأشعة إلى الفضاء، ويمتص حوالي 23% أخرى في الغلاف الجوى نفسه . وهذا معناه أن 52% فقط من أشعة الشمس تخترق الغلاف الجوى لتـــصل إلى سطح الأرض . ومن هذه النسبة الأخيرة نجد أن 6% ينعكس عائدا إلى الفضاء، بينما يمتص الباقي ( 46% ) في سطح الأرض ومياه البحار ليدفئها . وتشع هذه الأسطح الدافئة بدورها الطاقة الحرارية التي اكتسبتها على شكل أشعة تحت حمراء ذات موجات طويلة . ونظرا لأن الهواء يحتوى على بعض الغازات بتركيزات شحيحة ( مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان وبخار الماء ) ، من خواصها عدم السماح بنفاذ الأشعة تحت الحمراء ، فأن هذا يؤدى إلى احتباس هذه الأشعة داخل الغلاف الجوى . وتعرف هذه الظاهرة باسم " الاحتباس الحراري " أو الأثر الصوبى ولولاه لانخفضت درجة حرارة سطح الأرض بمقدار 33 درجة مئوية عن مستواها الحالي - أي هبطت إلى دون نقطة تجمد المياه - ولأصبحت الحياة على سطح الأرض مستحيلة.

ويعد غاز ثاني أكسيد الكربون هو غاز الاحتباس الحراري الرئيس . وتتوقف تركيزاته في الهواء على الكميات المنبعثة من نشاطات الإنسان خاصة من احتراق الوقود الحفري (الفحم والبترول والغاز الطبيعي) ومن إزالة النباتات، خاصة الغابات الاستوائية التي تعتبر مخزنا هائلا للكربون . كما تتوقف تركيزات ثاني أكسيد الكربون في الهواء على معدلات إزالته وامتصاصه في البحار وفى الغطاء النباتي على سطح الأرض.

إعداد :سارة محمد حمدان

المنهل الدولية الخاصة-أبوظبي

السُّكَّري أو الداء السكري أو المرض السكري أو البول السكري وغيرها (باللاتينية Diabetes mellitus) هو متلازمة تتصف باضطراب الاستقلاب وارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين.. يؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة أو حتى الوفاة المبكرة، إلا أن مريض السكري يمكنه أن يتخذ خطوات معينة للسيطرة على المرض وخفض خطر حدوث المضاعفات. يعاني المصابون بالسكري من مشاكل تحويل الغذاء إلى طاقة (الأيض)، فبعد تناول وجبة الطعام ، يتم تفكيكه إلى سكر يدعى الغلوكوز ينقله الدم إلى جميع خلايا الجسم. وتحتاج أغلب خلايا الجسم إلى الأنسولين ليسمح بدخول الغلوكوز من الوسط بين الخلايا إلى داخل الخلايا.

كنتيجة للإصابة بالسكري، لا يتم تحويل الغلوكوز إلى طاقة مما يؤدي إلى توفر كميات زائدة منه في الدم بينما تبقى الخلايا متعطشة للطاقة. ومع مرور السنين، تتطور حالة من فرط سكر الدم (باللاتينية: hyperglycaemia) الأمر الذي يسبب أضراراً بالغة للأعصاب و الأوعية الدموية، وبالتالي يمكن أن يؤدي ذلك إلى مضاعفات مثل أمراض القلب والسكتة وأمراض الكلى والعمى واعتلال الأعصاب والتهابات اللثة، بل ويمكن أن يصل الأمر إلى بتر الأعضاء.

الأعراض التي توحي بهذا المرض :

ـ زيادة في عدد مرات التبول بسبب البوال (زيادة كمية البول) بسبب ارتفاع الضغط التناضحي.

ـ زيادة الإحساس بالعطش و تنتج عنها زيادة تناول السوائل لمحاولة تعويض زيادة التبول.

ـ التعب الشديد والعام ط

ـ فقدان الوزن رغم تناول الطعام بانتظام

ـ شهية أكبر للطعام

ـ تباطؤ شفاء الجروح

أسباب مرض السكري :

تتعدد أسباب الإصابة بداء السكري من مريض إلى آخر، ولكن يمكن تحديد نوعين رئيسين من السكري: النوع الأول (وهو الذي يعتمد على الأنسولين في العلاج) ويحدث غالبًا نتيجة وجود خلل في الجهاز المناعي، أو التهاب فيروسي يصيب البنكرياس، وعادة ما يصيب الأطفال وصغار السن.

أما النوع الثاني ( وهو الذي لا يعتمد على الأنسولين في العلاج، بل يمكن علاجه بواسطة الحبوب الخافضة للسكر واتباع الحمية والنشاط)، وهو الأكثر شيوعًا بين المصابين بالسكري، ويحدث نتيجة لعوامل كثيرة ومجتمعة، وبمقدورنا تبسيط هذه الأسباب في جملة واحدة وهي: " وجود خلل في عمل الأنسولين بالجسم".

أسباب الإصابة بالسكري من النوع الأول (المعتمد على الأنسولين):

تتعدد أسباب الإصابة بالنوع الأول من السكري على النحو التالي:

أ- عامل المناعة:

قد يؤدي الجهاز المناعي إلى تدمير خلايا بيتا المنتجة للأنسولين، حيث تهاجم خلايا الجهاز المناعي هذه الخلايا وتوقفها عن العمل.

ب- عامل الالتهاب:

قد تؤدي الإصابة ببعض الالتهابات الجرثومية التي تنتقل إلى البنكرياس عبر الدم إلى تحطيم خلايا "بيتا" المفرزة للأنسولين.

ج- عامل الوراثة:

تلعب الوراثة دورًا مهمًا في الإصابة بالنوع الأول من داء السكري نظرًا لوجود جينات وراثية معينة تنتشر لدى هؤلاء المرضى،.حيث يزداد احتمال إصابة الطفل بالسكري عندما يكون لديه أخ أو أخت مصابًا بالسكري أو يكون أحد والديه مصاباً بالسكري ولكنها لا تزيد احتمالها عن نسبة (10%).

أسباب الإصابة بالنوع الثاني من السكري (غير المعتمد على الأنسولين)؟:

بلغت نسبة الإصابة بهذا النوع من داء السكري أكثر من (90%) من مرضى السكري، ويصيب جميع الفئات ولا يفرق بينهم في العمر أو الجنس وقد يتأخر اكتشاف الإصابة به إلى مراحل متأخرة.

وتعود أسباب الإصابة بالنوع الثاني من السكري إلى عاملين رئيسيين: العامل الأول: عامل وراثي ، والعامل الثاني: عامل بيئي.

- أولاً: العامل الوراثي:

ويعرف هذا العامل بأنه إرث الأبناء عن الآباء، فإذا كان الوالدان مصابين بالمرض فإن كل اثنين من أربعة أبناء يصابون بداء السكري من النوع الثاني، وأحيانًا تصل النسبة إلى أكثر من (75%)، ولا يمكن معرفة من سيصيبه هذا الداء منهم، بل يعتمد ذلك على العوامل البيئية الأخرى.

- ثانيًا: العامل البيئي:

ويقصد به مجموعة من العوامل المكتسبة، التي تؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بالسكري، ومن هذه العوامل ما يلي:

1-زيادة  الوزن:

يلعب الوزن  الزائد دورًا  كبيرًا  في الإصابة بالنوع الثاني من السكري، فقد أثبتت الأبحاث أن حوالي (80%) من الأشخاص المصابين به هم من زائدي الوزن بمعدل (10 – 15) كجم، لفترة زمنية كافية قبل أن يتم تشخيص المرض لديهم.

2- العمر:

يصيب السكري من النوع الثاني كافة الأعمار والطبقات الاجتماعية، ولكن فرصة حدوثه تزداد مع تقدم العمر وخصوصا عندما يتجاوز الإنسان عمر (45) سنة.

3- الجنس:

تتساوى نسبة الإصابة تقريبًا لكلا الجنسين ( الذكر والأنثى) حتى سن البلوغ، وتزداد هذه النسبة عند النساء لتصل إلى أكثر من مرتين بالنسبة للرجال بين سن (35-65) سنة. وقد يحدث نوع مختلف من السكري لدى النساء أثناء فترة الحمل يسمى (سكري الحمل) وهذا النوع قد يتحول إلى النوع الثاني بعد عدة سنوات.

4- قلة الحركة:

تؤكد العديد من الدراسات أن الأشخاص قليلو الحركة يكون احتمال إصابتهم بالسكري أكبر بكثير من الذين يمارسون نشاطًا جسديًّا منتظمًا، حيث تجعل الحركة الجسدية أنسولين الجسم يعمل بشكل أفضل.

5-اختلال النظام الغذائي:

يؤدي اختلال النظام الغذائي والإكثار من تناول الشحوم، والوجبات السريعة، والسكريات إلى زيادة الوزن، وتراكم الشحوم في خلايا الجسم وخاصة في منطقة البطن، وبالتالي تقل استجابة الخلايا للأنسولين، وتحدث الإصابة بالسكري

يستهلك العالم سنويا 500 مليار كيس بلاستيكي، أي أنه يتم استهلاك مليون كيس في الدقيقة الواحدة، ما يعني خطرا كبيرا يتهدد البيئة العالمية.

وتستطيع الأكياس البلاستيكية البقاء في الأرض قرونا عديدة، ما يشكل عبئا على البيئة، فضلا عن أنها تصنع من بتروكيماويات ووقود أحفوري تضر بالتربة وبالماء وبالكائنات الحية على حد سواء.

حجم المأساة التي تعاني منها الأرض كبير، إذ أن الأكياس البلاستيكية موجودة في كل مكان، معلقة على الشجر وتطير في الهواء وتتعلق بين الشجيرات الصغيرة في مناطق البادية وفي المزارع ومجاري المياه، حيث تتجمع وتكوّن مستنقعات تتكاثر فيها الحشرات المسببة للأمراض.

ومن عيوب أكياس البلاستيك أنها "بطيئة التحلل"، وتحتاج ما بين 400- 1000 عام كي تتحلل تماماً وتمتصها التربة، ما يجعلها تولد وسطاً ضاراً بالبيئة مثل تولد البكتيريا والميكروبات.

وعندما تتفاعل مع بعض العناصر الكيميائية، خصوصا في مدافن النفايات قد تتسرب هذه المركبات إلى المياه الجوفية وتسبب مشاكل في البيئة المحيطة بها

وفي الوقت الذي تتم فيه إعادة تدوير علب البلاستيك وغيرها من المواد، فإن الأكياس البلاستيكية تبقى مطروحة في العراء .

ومن المخاطر الصحية التي تسببها المواد البلاستيكية أنها تحتوي على مواد هيدروكربونية، وهي أحد منتجات البترول، وتحمل في طياتها بعض العناصر الثقيلة والخطرة التي تسبب أمراضاً للإنسان، خصوصا إذا تعرضت لظروف مناخية شديدة مثل الحرارة والرطوبة، فضلا عن أنها تشكل خطرا على الإنسان إن تم تخزين بعض المواد الغذائية فيها، وقد تسبب بعض أنواع السرطانات.

لذلك ينصح أن لا نشرب الشاي والقهوة في الأكواب البلاستيكية، بل نستعيض عنها بالورقية. لان"الأكياس البلاستيكية تسبب نفوق الحيوانات، وخصوصا المواشي، كون الكيس لا يتحلل، وبذلك يموت الحيوان سريعا".

وكما هي خطرة على اليابسة، فإن الأكياس البلاستيكية تشكل خطرا على البيئة البحرية كذلك، حيث تلتف حول الشعاب المرجانية، ما يحرمها من ضوء الشمس ومن التيارات المائية المتجددة الداخلة والخارجة منها وإليها والتي تحمل لها الطعام والأكسجين، الأمر الذي يؤدي بالتالي إلى موتها.

إلى ذلك، فإن أكياس البلاستيك تحتوي على مواد كيماوية تذوب في الغذاء وتسبب أمراضاً في الكبد والرئة، واستخدام الأكياس أدى إلى وجود متبقيات من مواد التصنيع في دم الإنسان، والتي تعتبر مسبباً أساسياً في وجود أخطر الأمراض الخبيثة.

خطوات عملية يمكن القيام بها للحد من خطر الأكياس

-عدم رمي الأكياس، والعمل على إعادة استخدامها، والأفضل من ذلك استخدام الأكياس الصديقة بالبيئة، تلك التي تتحلل بسهولة، مثل المصنوعة من القماش والخيش.

2- ينبغي عدم تخزين الطعام في أكياس بلاستيك، بل في أوعية مناسبة، وعدم شراء المواد الغذائية، خصوصاً الساخنة منها كالبيتزا والموالح والخبز في أكياس النايلون، وأن يحمل الشخص معه دائما وعاءه الخاص.

3- ينبغي كذلك الحرص على شراء واستخدام قناني الماء الزجاجية بدلا من البلاستيكية، وفي حالة شراء قنينة الماء البلاستيكية، يجب إعادة تعبئتها أو تجميدها في البراد.

ويشير خبراء البيئة إلى أن رفض الإنسان استخدام الأكياس البلاستيكية سوف يحدث فرقا كبيرا لمشكلة التلوث، إذ أن كل شخص يستهلك نحو 90 كيسا بلاستيكيا خلال العام الواحد، وبذلك فإن عائلة مكونة من 4 أفراد تستهلك 360 كيسا في العام، والاستغناء عن هذا العدد سوف يمنع إطلاق السموم في التربة، وسوف يخفف العبء عن البيئة ويحمي مائة ألف رأس من الماشية من النفوق كل عام بسبب التلوث، فضلا عن أنه سوف يحمي الإنسان من الأضرار الصحية الخطيرة.

إعداد : سارة محمد حمدان

المنهل الدولية الخاصة –أبوظبي

ربما نتساءل ما سبب هذا الاهتمام العالمي بظاهرة " أثر الدفيئة " .. الواقع أن العلماء يحذرون من ظواهر مناخية خطيرة نتيجة ارتفاع درجة حرارة الأرض منها:

ـ ذوبان الجليد في المناطق القطبية وقمم الجبال مثل جبال الألب مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات المياه في البحار والمحيطات ، وبالتالي غرق الجزر والمدن الساحلية وزيادة الفيضانات.

ـ تغير المناخ في معظم أنحاء العالم وحدوث جفاف شديد وتحوّل المناطق شبه الصحراوية إلى صحارٍ قاحلة وهو ما يُطلق عليه " التصحّر " بسبب زيادة نسبة البخر مما ينتج عنه كوارث زراعية تتمثل في قلة المحاصيل.

ـ اختلاف في مناطق سقوط الأمطار وبالتالي اختلال في التوزيع الجغرافي للمحاصيل الزراعية وزيادة حرائق الغابات التي تستمر لمدة طويلة.

ـ زيادة وشدة العواصف والأعاصير.

ـ انتشار الأمراض المعدية في العالم.

ـ انقراض بعض أنواع الكائنات الحية التي يعتمد عليها الإنسان.

مريم مجدي عمّار

أبوظبي - الإمارات

إن كوكبنا كوكب الأرض هو كرة ضخمة من الصخر والمعادن ونحن نعيش فوق القشرة أو السطح الصلب. والأرض من الداخل شديدة السخونة حتى إن بعض الصخور والمعادن الموجودة بالداخل تكون منصهرة من شدة الحرارة. وتتكون قشرة الأرض من قطع ضخمة تُسمى شرائح وهي تتحرك ببطء شديد وعندما تحتك الطبقات بعضها ببعض نشعر بالزلزال وعندما يتفجر البركان تندفع الصخور المنصهرة عبر القشرة الأرضية لتخرج من فوهة البركان.

وتتكون الصخور التي تحويها القشرة الأرضية من المعادن التي تتضمن الفلزات مثل الذهب والحديد ، والأحجار الكريمة مثل الماس وغيره.

أحمد مجدي عمّار

أبوظبي - الإمارات

ـ حدد ورد يومياً تلتزم به أمام الله تعالى.

ـ ابدأ بحفظ ما تستطيع حفظه دون أن تُثقل على نفسك فقليل دائم خير من كثير منقطع.

ـ قم في اليوم التالي بمراجعة ما حفظته بالأمس أولاً ثم ضف عليه الجديد كل يوم.

ـ يقول العلماء إن ما تكرره كل يوم لمدة أسبوع يثبت في الذاكرة الدائمة.

ـ قسّم ما حفظته على أيام الأسبوع وتعهّد القرآن بالمراجعة الدائمة.

ـ حاول أن تُصلي بما تحفظ فهذا يساعدك كثيراً على تثبيته في الذاكرة.

وتذكر أن القرآن الكريم علمٌ وعملٌ

وأسأل الله تعالى الثبات للجميع

محمد مجدي عمّار

أبوظبي - الإمارت




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009