العدد 160 - 15/11/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

بابا عصبي جداً، وأخاف منه، ولا أعرف كيف أتعامل معه؟

حسين

حبيبي حسين..

العصبية انفعال سيء منفّر متعب للشخص نفسه ولمن حوله.

والإنسان العصبي يخسر أقرب الناس إليه دون أن يشعر.

والغريب أن الإنسان العصبي لا يعترف أنه عصبي، بل ويصرّ على أنه إنسان هادئ متفهم.

وللتعامل مع والدك العصبي خطوات لابد من إتباعها:

- العناد مع الإنسان العصبي يزيد من انفعاله وغضبه، وقد تتطور الأمور إلى عواقب وخيمة.

- شاور أباك بطريقة لبقة، ولا تضعه تحت الأمر الواقع، فيعتبر عملك هذا استفزازاً وقلة أدب.

- لا تناقش أباك وهو غاضب، وانتظر حتى يهدأ، حتى يكون التعقّل سيد الموقف.

- تخيّر أفضل الأوقات لمناقشة أبيك في أي أمر تريده، وأفضل الأوقات بعد القيلولة، وعند الصباح الباكر، لأن الإنسان في هذه الأوقات يكون مرتاحاً نفسياً وجسدياً.

- لا تنس أن احترام والدك قبل كل شيء، حتى وإن كان عصبي المزاج، وادعو الله أن يخفف من عصبية والدك كي يهدأ ويرتاح، فهو في عذاب نفسي وتوتر وقلق.

- إياك أن تتعلم من أبيك هذا الانفعال السلبي، فكم رأينا من أبناء ورثوا العصبية من آبائهم، عن طريق تقليدهم، وظنهم أنهم يصبحون كباراً إذا قلدوا آباءهم تقليداً أعمى.

أعانك الله يا حبيبي وسدد خطاك وخطى والدك اللهم آمين.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009