العدد 161 - 1/12/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

عزيزتي فتاة المستقبل

كل عام وأنت بألف خير

جاء عيد الأضحى وجاءت معه نسمات مباركات من أرض عرفات الطاهرة.

ولبست البنات اللباس الجديد بما يحمل من مخالفات شرعية، بحجة أن موضة هذا العصر الملابس الضيقة، الملونة بألوان الطيف، والتي تجذب النظر إليها.

وقد تلبس الفتاة البدينة ما هو ضيق إلى حدّ تجسيم جسمها بشكل فاحش، وهي تظن أنها بذلك تظهر رشيقة نحيفة، لا يا حبيبتي.. البسي المحتشم من الثياب وسترين الفرق.. ستبدين رشيقة نحيفة، لأن الملابس الفضفاضة المرتبة الجميلة تُخفي عيوب الجسم.

عزيزتي..

ما تلبسينه يدلّ على شخصيتك، ويعطي انطباعاً لدى من حولك عن شخصيتك، ونمط تفكيرك.

واللباس الإسلامي المحتشم يدلّ على شخصية من تلبسه:

- فهي شخصية قوية مستقلة، لا تقلد غيرها بل تجعل غيرها يقلدها.

- وهي شخصية متحررة من الموضة وأعباء الموضة التي لا تنتهي.

- وهي شخصية واثقة من نفسها ومن جمالها ومن ذوقها أيضاً، لا يؤثر فيها نظرات الإعجاب أو الاستنكار.

- وهي شخصية ناجحة لأنها اختارت الجيد من الملابس، ولا ترضى الذوبان في شخصيات فنية أو غربية.

- وهي شخصية مؤمنة بأن اللباس الإسلامي أمر رباني لا بدّ من تنفيذه، وأنه هو الذي سيحمي المرأة من عيون الذئاب الجائعة التي لا تشبع.

والآن إليك هذا الطبق الحلو اللذيذ، كحلاوة أيام العيد:

 

المقادير:

- كوب ونصف من اللبن

- كوب من السميد الخشن

- كوب ونصف من جوز الهند

- كوب ونصف من زيت الذرة

- كوب من السكر

- نصف ملعقة صغيرة من البيكن بودر

- قليل من اللوز المقشر، أو الفستق الحلبي للزينة

القطر:

- كوبان من السكر

- كوب ونصف من الماء

- قليل من ماء الزهر

- نقطتان من عصير الليمون

- نضع جميع هذه المقادير على النار ونتركها تغلي حتى يعقد، ثم نبرده قبل أن نضيفه إلى النمورة.

الطريقة:

- نضع مقادير النمورة كلها في الوعاء ونخلطها جيداً.

- ندهن صينية الفرن بقليل من الطحينة، ثم نمدّ عليها العجينة، ثم نقطعها بالطريقة التي تناسبكم، ثم نزينها باللوز أو الفستق.

- نخبز العجينة في الفرن حتى يصبح لون سطحها ذهبياً.

- نسكب القطر البارد فوق النمورة الساخنة.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009