العدد 162 - 15/12/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

اشترت ماما لأختي الكبرى ملابس جديدة للعيد، وأعطتني ملابس أختي القديمة، لأن ماما لا تملك من النقود ما يكفي، وأنا حزينة وأشعر أن ماما تحب أختي الكبرى أكثر مني، أتمنى أن تتكلمي مع الماما كي توضحي خطأها.

ريما

حبيبتي ريما

كل عام أنت بألف خير

حبيبتي ..ماما تحبك أكثر من نفسها، فأنت فلذة كبدها، وتحب أختك أيضاً.

وليس كما تتخيلين أن أمك تحب أختك أكثر منك، فأنت كما قلت أن أمك لا تملك النقود الكافية، ولذلك أعطتك ملابس أختك الكبرى، لأن هذه الملابس قد صغرت عليها بالتأكيد، ولابد من استبدالها بملابس أكبر، وهذه الملابس تناسب حجمك، ولذلك أعطتك إياها أمك الحنون، وهي تتمنى من أعماقها لو أنها تملك مالاً يكفي لشراء ملابس جديدة لك أيضاً، ولكن ما في اليد حيلة، فلا تغضبي من أمك، ولا تشكّي بحبها لك.

فليس هناك أم لا تحب ابنتها.

اذهبي حبيبتي إلى أمك وقبّلي يديها، واطلبي منها أن تسامحك على ظنك هذا، واسأليها كي توضح لك سبب ما قامت به، حتى تتعلمي أن تكوني صريحة مع أمك، وألا تُخفي عنها أية مشاعر تشعرين بها.

فأنا لن أتكلم معها، بل أنت من تتكلمين معها، لأنك قريبة من أمك أكثر من أي شخص آخر.

وستسمع ما تقولينه، ولديها ما تقوله وتقنعك به يا حبيبتي.

أعانك الله وسدد خطاك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009