العدد 162 - 15/12/2009

ـ

ـ

ـ

 

 

صَحَابيٌّ جَليلٌ، وقائدٌ فاتحٌ منتصرٌ، وأميرٌ شجاعٌ، شاركَ في فَتْحِ مكّةَ المكرّمةِ تحتَ لواءِ الرسولِ القائدِ صلَّى الله عليهِ وسلَّمَ، وخاضَ عَدَداً مِنَ المعاركِ المُظَفَّرةِ، كمعركةِ القادسيّة، وعندَما انتصرَ المسلمونَ فيها، وَجَّهَهُ القائدُ سَعْدُ بنُ أبي وَقّاصٍ إلى المدينةِ المنوّرةِ، ليبشِّرَ أميرَ المؤمنينَ عمرَ بنَ الخطّابِ بانتصارِ المسلمينَ، وقدْ عيَّنَه عمرُ قائداً على الجيشِ الذي وجَّهَهُ لقتالِ الفُرْسِ، فَفَتَحَ (أصفهانَ) واستُشْهِدَ في معركةِ (نَهاوَنْدَ) التي سُمِّيَتْ (فَتْحَ الفُتُوْحِ) عامَ (21هـ).

الأسئلة:

1) أعربْ: ليبشّر أمير المؤمنين.

2) أين تقع: القادسيّة ـ أصفهان ـ نهاوند؟.

3) النعمان بن مقرِّن من البكّائين. فمن هم البكَّاؤون؟.

الأجوبة:

1) ليبشِّرَ (اللام) للتعليل (يبشِّرَ) فعل مضارع منصوب بـ (أنْ) المضمرة بعد لام التعليل. والفاعل ضمير مستتر تقديره: هو.

أميرَ: مفعول به منصوب. وهو مضاف.

المؤمنين: مضاف إليه مجرور بالياء لأنّه جمع مذكر سالم.

2) تقع القادسيّة في العراق، وتقع أصفهان و نهاوند في إيران.

3) هم النعمان و إخوته الذين جاؤوا إلى رسول الله ليشاركوا في غزوة تبوك، فردّهم النبيُّ لأنّه لا يستطيع تجهيزهم بالسلاح والجِمال والأفراس للقتال، فخرجوا من عند النبيّ وهم يبكون، لأنهم لن يشاركوا في القتال تحت لواء الرسول القائد – صلى الله عليه وسلم. ورد ذكرهم في القرآن الكريم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009