العدد 163 - 1/1/2010

ـ

ـ

ـ

 

هو اليوم العاشر من شهر محرم، وهو شهر عظّمه الله وباركه، لأنه أول شهور السنة الهجرية التي قال الله فيها: {إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ} [التوبة:36].

وعاشوراء هو اليوم الذي نجّى الله فيه سيدنا موسى (عليه السلام) وقومه من آل فرعون وأغرق أعداءهم فرعون وجنده، فصامه موسى شكراً لله ثم صامه النبي (صلى الله عليه وسلم) لما رواه ابن عباس رضي الله عنهما قال: (قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، فسئلوا عن ذلك، فقالوا: هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى وبني إسرائيل على فرعون، فنحن نصومه تعظيماً له، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نحن أولى بموسى منكم، فأمر بصيامه.

أحاديث نبوية عن فضل صيام يوم عاشوراء

* عن ابن عباس، رضي الله عنهما، قال: ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء.

* وعن أبي قتادة رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يُكَفِّرَ السَّنَةَ التي قبله. (صحيح مسلم)

* وعن عبد الله بن عباس، رضي الله عنهما، قال: حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله! إنه يوم تعظِّمه اليهود والنَّصارى. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإذا كان العام المقبل، إن شاء الله، صُمْنَا اليوم التاسع. قال: فلم يأت العام المقبل، حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

من الأشجار العالية، أورقها مركبة، ولها أخشاب مرنة وصلبة يصنع منها الأثاث الثمين، ويستخرج من ثمارها صبغ أسود. يؤكل لبها بعد نزع القشرة الخشبية القاسية.

تحتوي ثمرة الجوز على كميات كبيرة من الزيت، ومواد بروتينة، وفيتامينات (ب، ج) ونسبة عالية من أملاح الفوسفور.

وثمرة الجوز من الثمار المحببة لدى الناس عامة، لما لها من أهمية كبيرة في الغذاء والدواء، فهي تجدد نشاط الجسم وتمنع ترهله وضعفه، فاتحة للشهية، ومنشطة للكبد، وخافضة لسكر الدم، ومقاومة للكساح وفقر الدم، وتساعد على التئام الجروح، وزيتها يمنع سقوط الشعر، وتستعمل قشرتها القاسية لتبييض الأسنان وتقوية اللثة، وإزالة روائح الأنفاس، ومضادة للفطريات وطاردة للديدان المعوية، ومقوية ممتازة للجهاز الهضمي.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2009