العدد 164 - 15/1/2010

ـ

ـ

ـ

 

ذَهَبَ عُمَرُ بنُ الخَطّابِ رضيَ اللهُ عَنْهُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يشتكي عليَّ بنَ أبي طالبٍ رضيَ اللهُ عنهُ فقالَ:

ـ يا رسولَ اللهِ، إنَّ عليّاً لا يَبْدؤُني بالسَّلامِ إلا إذا بَدَأْتُهُ أنا!.

فبَعَثَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إلى عليِّ بنِ أبي طالبٍ وقالَ له:

ـ يا عليُّ، لماذا لا تَبْدَأُ عمرَ بالسلام؟.

فقال عليٌّ:

ـ يا رسولَ اللهِ، لَقَدْ سمعْتُكَ تقولُ: مَنْ بدأَ أخاهُ بالسلامِ، بَنَى اللهُ له قَصْرَاً في الجنَّةِ، فأحببْتُ أنْ يَبْدأَني عمرُ بالسلامِ، فيَنالَ ذلك القَصْرَ.

الأسئلة:

1) أعربْ: مَنْ بدأ أخاه بالسلام.

2) لماذا كتبنا همزة (بدأ) ومُشْتَقّاتِها مرة على ألف، ومرة على واو؟.

الأجوبة:

1) مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

بدأ: فعل ماض مبنيٌّ على الفتح. والفاعل ضمير مستتر تقديره: هو.

أخاه: مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة و(الهاء) ضمير متصل في محل جرّ بالإضافة.

بالسلامِ: جار ومجرور.

2) تُكْتَبُ الهمزةُ المتطرّفةُ على ألفٍ:

أ  ـ إذا كانت مفتوحةً وقَبْلَها حرفٌ مفتوحٌ لا يمكنُ وَصْلُه بما بَعْدَهُ: بَدَأ، قَرَأ.

ب ـ وكذلك إذا كانت مضمومةً: يَبْدَأُ، يقرَأُ.

ج ـ وكذلك إذا كانت في وسط الكلمة وقبلها مفتوح وهي مفتوحة: لن يبدَأني.

وتُكْتَبُ على واو، إذا كانت الهمزة في وسط الكلمة، وكانت مضمومة، وقَبْلَها حرفٌ مَضْمومٌ أو مفتوح أو ساكنٌ: يبدؤني.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010