العدد 164 - 15/1/2010

ـ

ـ

ـ

 

أحبائي الصغار نواصل اليوم الحديث عن الحيوانات التي خلقها الله سبحانه وتعالى، وسنتحدث هذه المرة عن واحد من أروع المخلوقات التي أبدعها ربنا جل وعلا، حيوان هو الأكبر في العالم: إنها الزرافة.

الزرافة: هي أكبر وأطول الحيوانات في العالم، وتوجد فقط في غابات القارة الإفريقية، وتتميز بامتلاكها حاسة سمع وبصر حادتين، كما تتميز بسرعتها العالية التي تصل إلى 48 كلم في الساعة، يصل ارتفاعها إلى 18 قدماً ووزنها يصل إلى ألفي رطل تقريباً، وعنقها يصل طوله إلى مترين تقريباً.

ومن مميزاتها أيضاً أن لها سبع فقرات فقط في عنقها، كما تملك قلباً كبير الحجم يصل وزنه إلى 25 كلغ يساعدها على ضخ الدم بكميات كبيرة في جميع أنحاء جسدها، كما تتميز بوجود أمعائها في عنقها، وتتميز أيضاً بلسان طويل يصل طوله إلى 18 بوصة، تستطيع من خلاله تنظيف وجهها باستعماله.

وتتغذى الزرافة على أوراق الشجر وأغصانه، حيث إنها تستطيع أن تأكل 63كلغ منها.

تضع الزرافة عادة مولودا أو اثنين في الربيع، وتقوم بحمايتهما من الحيوانات المفترسة وتعلمهما الدفاع عن نفسيهما حيث إنها قادرة على الدفاع عن نفسها ضد ألد أعدائها وهو الأسد حيث تقوم بركله بقدميها عدة ركلات قوية جداً تؤدي في النهاية إلى كسر جمجمة الأسد وعموده الفقري.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010