العدد 166 - 15/2/2010

ـ

ـ

ـ

 

اضغط  للاستماع

شعر : سليم عبد القادر

إنتاج : شركة سنا للإنتاج والنشر والتوزيع

الشاعر : سليم عبد القادر

جـاء  النبيَّ مرّة عندَ الضحى iiمِسكينْ
الـفقرُ  أدمـى قلبهُ ، وعُمرَهُ iiالحزينْ
يـريدُ  مالا ، إنَّ بعضَ المالِ قد iiيُعينْ
وكـان يدري أنَّ قلبَ المصطفى iiحنونْ
تـأملَ الـنبيُّ في المسكينِ عندَ iiالبابْ
فـأبصرَ  الـفتى قوياً، واضحَ iiالشبابْ
قـام اشترى فأساً له، ليقطعَ iiالأخشابْ
وقال:(اذهبْ واحتطِبْ)،فانطلق الحطابْ
مـضى  الـفتى بهمةٍ كبيرة في iiالحالْ
مـن  الـصباحِ للمَسا، بعزْمَةِ iiالرجالْ
يَـجْمعُ ما استطاعه مِنْ حَطبِ iiالجبالْ
وبـاعه مِنْ بَعدُ،واستغنى عنِ iiالسُّؤالْ
عـاش الفتى من بعدِها يعملُ في ثباتْ
رأى بــأنَّ جُـهدَهُ الـسبيل iiلـلنجاةْ
مـحـمدٌ عـلـمهُ مـسـالِكَ iiالأُبـاةْ
كـان  الـنبيُّ هاديا في الدينِ iiوالحياةْ




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010