العدد 166 - 15/2/2010

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

يا جدتي أنا حلا عمري 13 عندي مشكلة غريبة من نوعها ممكن تساعديني وترسليلي على ايميلي لأنه مشكلتي ما اقدر أصرح بها

شكرا لكي المشكلة هي اني منسية في البيت بالكامل ويوجد في البيت مشاكل كتيرة منذ صغري فهل تتوقعي اني اذكر المشاكل التي حدثت في عمري 3 سنين وغير ذلك انا اكره عائلتي واعاني ضغوط كبيرة جدا من المشاكل بحيث ان عائلتي لا تعتبرني انسانا كباقي أفرادها وايضا همها ان اجيب اعلى العلامات في الدراسة ولا يهمها حالتي النفسية ابدا مما ادى الى تراكم المشاكل التي لم استطع تحملها فبدات بتخفيفها بهذه الطريقة((ان اجرح يدي)) ومن ثم  بدات المشكلة تكبر من بعد ان عرفت خطورتها حتى وصلت الى فكرة الانتحار وان اقتل كل من يحاول معارضتي لكن والحمد لله بدات اسيطر على هذه الفكرتين بانهما حرام ولكن لا استطيع ان احل المشكلة الا بمساعدة شخص كبير فارجوكي ساعديني  

حلا

حبيبتي حلا..

لم أرسل لك على إيميلك، لأن مشكلتك هذه مشكلة عامة، كثيرات من المراهقات لا يشعرن بما تشعرين به، فلا تظني نفسك الوحيدة في هذا العالم التي تعاني وحدها فقط، وكل من حولها في سعادة وهناء..

أبداً يا حبيبتي.. أنت في سن صغيرة، في سن المراهقة، وهي سن حرجة يتخيل فيها المراهق خيالات وهمية لا حقيقة لها إلا في خياله.

وإذا لم يشغل المراهق نفسه بأعمال أو دراسة فستشغله نفسه بأفكار شيطانية هدّامة.

فأنت تقولين أن عائلتك لا تهتم بك، ثم تقولين أن عائلتك تطلب منك أن تأتي بأعلى العلامات، وهذا أكبر دليل على حرص عائلتك عليك وعلى مستقبلك.

وأنت تقولين أنهم لا يشعرون بحالتك النفسية، وهذا قد يكون صحيحاً، لأنك لا تتحدثين إليهم عما تعانين منه، بل تفضلين أن تنكمشي على نفسك ولا تبوحين بما يجول في خاطرك، وهذا يؤدي إلى مشاكل عديدة، لأن أهلك هم أولى الناس بك، وأكثرهم حرصاً عليك.

فلا تستمعي لكلام بعض صاحباتك اللواتي قد يوهمنك بأشياء مغلوطة، لصغر سنهن، وقلة خبرتهن.

وما تقومين به من جرح يدك، فإنه تنفيس عما يعتمل في خاطرك، وقد ترتاحين بعض الشيء بعد أن تجرحي يدك.

وهذا شعور كذاب مخادع، وهو من وسوسة الشيطان، لأنك قد تكونين بعيدة عن ربك، فيأتيك الشيطان بوساوس لا صحة لها.

ولو أنك لجأت إلى ربك كلما راودتك هذه الأفكار لارتحت تماماً، فمثلاً:

- كلما فكرت بمثل هذه الأفكار استعيذي بالله من الشيطان الرجيم، ومن ثم حاولي أن تقرئي ما تيسر من القرآن الكريم، لأنه حصن منيع يلجأ له المسلم دائماً في الأوقات الصعبة.

- ومن ثم توضئي وصلي صلاة قضاء الحاجة، وادعي دعاء قضاء الحاجة، ثم ادعي الله أن يصرف عنك هذه الأفكار الخطيرة.

- اجلسي مع أهلك دائماً، ولا تنفردي بنفسك في غرفتك، وحدثي أمك وهي أقرب الناس إليك بما تعانين منه، وسترين النصح اللازم لك، فصدر أمك يسعك ويخفف عنك يا حبيبتي.

- اجتنبي رفيقات السوء، وكوني حولك دائرة من رفيقات طيبات خلوقات، حتى يبعدن عنك هذه الأفكار الخبيثة.

- لا تستسلمي لهذه الوساوس بل قاوميها بكل قوة، حتى لا تدمري نفسك يا حبيبتي..

حفظك الله تعالى، وجنبك شرّ الشيطان وشرّ نفسك اللهم آمين.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010