العدد 166 - 15/2/2010

ـ

ـ

ـ

 

جاءَ الصحابيّ الجليل عبد الرحمن بن عوف، وهو غَنيٌّ مِنْ أغنياءِ المسلمينَ، وأعطى أمَّ المؤمنينَ عائشةَ ـ رضيَ اللهُ عَنْها ـ مِئَةَ ألفِ دِرْهَم، فتَصَدَّقَتْ عائشةُ بها كلِّها، فقالتْ لها خادمتُها معاتبةً:

ـ لَوْ أَبْقَيْتِ لنا شيئاً نُفْطِرُ عليه.

فقالتْ لها أمُّ المؤمنينَ:

ـ لماذا لمْ تُذَكِّرِيني؟.

فقَدْ نَسِيَتْ أمُّ المؤمنينَ أنَّها تَلْبَسُ ثِياباً باليةً، وأنّها وخادمَتها صائمتان، وليس عندهما طعام تأكلانه.

الأسئلة:

1) أعربْ:كلَّها ـ قدْ.

2) على مَنْ نُطْلِقُ صفةَ (أمِّ المؤمنينَ)؟.

3) من هي عائشة؟.

الأجوبة:

1) كلِّها: (كلِّ) توكيد معنوي للضمير الذي قبلها (بها) مجرور مثله. و(ها): ضمير متصل في محل جر بالإضافة. أمّا الضمير (ها) في (بها) فهو في محل جر بالباء.

قدْ: حرف تحقيق، لأنه جاء بعده فعل ماض (نسيتْ) أمّا إذا جاء بعده فعل مضارع، فنعربه حرف تقليل.

2) أمُّ المؤمنينَ: صفة لزوجة الرسول، فزوجات الرسول: أمهات المؤمنين.

3) هي أمّ المؤمنين زوجة النبي الكريم، الصديقة بنت أبي بكر الصديق، رضي الله عنهما. كانت أعلم نساء زمانها، مشهورة بالذكاء، والعلم، والفقه، والحديث والشجاعة، والكرم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010