العدد 167 - 1/3/2010

ـ

ـ

ـ

 

إعداد: ريما عبد القادر- غزة

استطاعت الطفلة إيمان ولأول مرة أن تنظر للنجوم، والكواكب وهي في غزة المحاصرة من خلال استخدام التلسكوب الفضائي.

قد عجز الاحتلال الإسرائيلي في محاصرة عقل الطفل الفلسطيني ورغبته في التعلم، والتطور، ومواكبة ما هو جديد سواء في علم الفلك، أو العلوم الآخرى.

ولأول مرة استطاعت غزة أن تحصل على تلسكوب فضائي تم وصوله إليها من خلال المركز الثقافي الفرنسي بمدينة غزة.

وكان العديد من أطفال غزة يشعرون بالسعادة حينما علموا أن التلسكوب سيكون بين أيديهم خاصة أنها المرة الأولى سيرى بها الطفل المحاصر النجوم والكواكب ليس من خلال الصور إنما من خلال ناظريه.

واليوم سيقف الطفل من غزة وينظر للكواكب والنجوم بدون حصار أو جدار فولاذي أو حتى جدار الاسمنت أو حواجز.

"وقل رب زدني علما"




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010