العدد 168 - 15/3/2010

ـ

ـ

ـ

 

قصة : غرناطة الطنطاوي

كان أشرف ولداً ذكياً نشيطاً يحب العمل.

وكان يحلم أن يبني كوخاً صغيراً، ولكنه لا يملك معدات تساعده على البناء.

انضم أشرف إلى فريق الكشافة، لعله يحقق حلمه في بناء الكوخ.

في أحد الأيام أعلن فريق الكشافة عن رحلة إلى الأدغال.

فرح أشرف فرحاً لا يوصف، واستأذن والديه كي يسمحا له في الذهاب إلى هذه الرحلة.

وفي الموعد المحدد ذهب أشرف مع أصدقائه ، وقد أخذ كل واحد منهم الحبال والماء والحذاء الرياضي وغيره.

وصل فريق الكشافة إلى مكان جميل فيه الأشجار الضخمة، ذات الأوراق الخضراء الكبيرة.

طلب مدرب الكشافة إنتقاء جذوع الأشجار الكبيرة لكي يعملوا منها كوخاً صغيراً.

وقسم فريق الكشافة إلى فريقين، كل واحد منهما يعمل كوخاً، ومن ينتهي بسرعة وبإتقان يفوز بجائزة الكشافة.

قفز أشرف من الفرح، فهاهي أمنيته تتحقق.

انطلق أشرف مع فريقه إلى هنا وهناك بنشاط كبير يبحث عن جذوع الأشجار.

وتعلم بسرعة مدهشة من مدربه طريقة عقد الحبال، وساعده أصدقاؤه على حمل الجذوع وربطها ببعضها البعض.

وعندما انتهوا من بناء جدران الكوخ، جعلوا سقفه أوراق الشجر الكبيرة.

صار الكوخ جميلاً رائعاً.

وقف أشرف على باب الكوخ، مانعاً أي شخص من دخوله، وهو يقول:

- لقد انتهيت من بناء الكوخ، إنه كوخي الذي أحلم به.

انزعج أصدقاء أشرف من كلام أشرف، وذهبوا إلى المدرب يشكونه.

جاء المدرب غاضباً وسأل أشرف عما يقوله لأصدقائه.

قال أشرف:

- أنا أحلم ببناء هذا الكوخ من زمن بعيد، وقد حققت حلمي الآن.

قال المدرب:

- لكن يا أشرف أنت بنيت هذا الكوخ بمساعدة أصدقائك، أي أنهم لهم الحق في هذا الكوخ مثل حقك أنت.

قال أشرف والدموع تتراقص في عينيه:

- لكن هذا الكوخ لي وحدي ولن أتنازل عن حقي فيه. 

قال المدرب:

- أكنت تستطيع بناء هذا الكوخ وحدك لولا مساعدة أصدقائك؟ أكنت تستطيع رفع جذوع الشجر إلى فوق لولا مساعدتهم؟

هزّ أشرف رأسه بالنفي.

قال المدرب:

- حسناً إذن.. هيا اعتذر من أصدقائك،

وبما أنكم أنجزتم أنت وأصدقاؤك بناء الكوخ سريعاً قبل الفريق الثاني، وكان البناء محكماً، فأنت وأصدقاؤك الفائزون بجائزة كأس الكشافة الوطني.

ثم تقدم المدرب من أشرف وأعطاه الجائزة.

أخذ أشرف الجائزة وسلمه إلى فريقه وهو يقول:

- هذه الجائزة لنا جميعاً يا أصدقائي.. النصر لنا.. النصر لنا.. 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010