العدد 170 - 15/4/2010

ـ

ـ

ـ

 

الإيمان بالله يعجل في الشفاء من الاكتئاب بإذن الله.

ويعالج العديد من الأمراض، حتى المستعصية أيضاً..

هذا ما أظهرته الدراسات الحديثة..

وهذا من نعم الله علينا، والتي لا تعدّ ولا تحصى..

فلذلك نرى أكثر المسلمين وجوههم نضرة جميلة رغم كبر السن, ورغم الهموم والأحزان.

وكم رأينا من وجوه غير جميلة الملامح، ومع ذلك تشعر بجمال هذه الوجوه وتعجب من هذا الجمال النوراني عندما تدقق به، فهو جمال نابع من الرضا بقضاء الله وقدره، والرضا في جميع نواحي الحياة.

وقد صار مرض الاكتئاب مرض العصر يشكو منه الصغار والكبار، وخاصة في البلاد الغربية..

والانتحار أخذ يغزو الشباب كما يغزو كبار السن، بسبب الحياة المادية البحتة، وبسبب التعلق بقشور الحياة التافهة، مما جعل النفوس مريضة كئيبة لا يسعدها شيء.

وقلّ ما نسمع عن مرض الاكتئاب والانتحار في البلاد الإسلامية والحمد لله، وذلك بفضل هذا الإيمان العميق الذي يتمتع به المسلمون.

فلنعجل إلى ربنا حتى يرضى عنا، ويُرضينا بما قسمه لنا إن شاء الله.

 

 

 

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010