العدد 171 - 1/5/2010

ـ

ـ

ـ

 

(5)

       قصة : عبد الودود يوسف          رسم : هيثم حميد

المفاجأة

فوجئ بوشير بمحافظ مدينة العمال يدخل مصبغته، رحب به بوشير والدهشة تملأ وجهه، لماذا أتى المحافظ إلى معمله، همس المحافظ:

- قرر مجلس البلدية أن يمنحك نصف أجور ألبسة العمال الداخلية مكافأة لك لأننا شعرنا أن اقتراحك قد أدى إلى زوال أمراضٍ كثيرةٍ من صفوف العمال، وإن أحوالهم المعيشية قد تحسنت، لأنهم صاروا يوفرون ثمن الأدوية وينفقونها في تحسين طعامهم وثيابهم، فزادت قوتهم.

وفوجئ محافظ المدينة بالمعلم بوشير يقول:

- أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله.

فدهش وقاطعه: ويحك يا بوشير، ما علاقة كلامي بما تقوله؟

أجابه بوشير وهو يشير إلى مالك الذي كان يراقب ما يجري والبسمة تملأ وجهه:

- إن دين مالك هو الذي أمر بهذا إنه الإسلام هو السبب يا سيدي، ولما عرفت أن الطهارة تحسن أحوال العمال المادية قلت:

- إن هذا الدين عظيمٌ يأمر بالخير فأعلنت إيماني به أمامك.

دهش المحافظ من كلامه وكتبت الصحيفة عن قصة مالكٍ واقتراحه، وقرأ العمال كلهم خبر إسلام بوشير بسبب دعوة الإسلام إلى الطهارة من كل نجاسةٍ، وحدث ما لم يكن يتوقعه مالك أبداً.

ماذا جرى لمالكٍ؟!

ظهر ذلك اليوم، فوجئ مالك بمحافظ مدينة العمال يدخل غرفته ويبلغه أن الدولة قد قررت أن تجعله مديراً لفرع شؤون العمال الاجتماعية في مدينة العمال كلها، للاعتناء بقضاياهم الاجتماعية والصحية.

لكن مفاجأة أخرى لم يكن يتصورها قد حدثت كاد يفقد لها عقله.

طرق باب غرفته، في منتصف تلك الليلة، فلما فتح الباب وجد أباه وأمه وإخوته، يدخلون غرفته، بكى من الفرح. وبكت أمه وأحاط به إخوته، بينما ضمه أبوه إلى صدره وقال له:

- لقد رفعت رأسنا يا مالك، سمعنا أخبارك، وأصر أهل قريتنا أن يدفعوا لنا أجور سفرنا إليك لنزورك ونهنئك وتكفلوا أن يدفعوا لنا جميع نفقات دراستك.

همست أمه: لقد حفظت دينك وخلقك يا بني ونشرته بين الغرباء فما أروعك، متى سأراك عالماً كبيراً في بلدنا يا بني؟!!

سهروا حتى الصباح، وودعوه حين أتت سيارة المحافظ لتأخذه إلى مقر عمله الجديد رئيساً لفرع شؤون العمال الاجتماعية في مدينة العمال.. همس أبوه وهو يطل عليه من نافذة غرفته:

- ما أروع الإسلام الذي يرى الناس في أقل تعاليمه، وهو الطهارة من النجاسة، معجزةً خارقةً ويا ما أتعس من يتركه إنه لا يضر إلا نفسه.

النهاية




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010