العدد 172 - 15/5/2010

ـ

ـ

ـ

 

اقتربت الامتحانات وكنا نظنها بعيدة.. وأن الوقت طويل، فإذا هو قصير للغاية..

إذ لابد لنا من دراسة ما أهملناه، وحل مسائل كنا نظنها سهلة، فإذا هي صعبة وتحتاج إلى وقت طويل.

هذه من سلبيات الامتحانات، ولكن للامتحانات جانب جميل لابد أن نذكره:

- عند الامتحانات نرى الطلاب وهم يدعون الله مخلصين خاشعين، فلا نصير ولا معين لهم اليوم إلا الله، ويا ليت تبقى هذه العلاقة الجميلة بين الطالب وربه طوال الوقت، وليس فقط عند الامتحانات.

- يبدأ الطالب بوضع جدولاً له كي ينظم وقته ولا يضيع منه دقيقة واحدة، وإذا استمرت هذه الحال بعد الامتحانات، نال الطالب حظاً وفيراً في حياته، لأن تنظيم الوقت أول خطوة على طريق النجاح.

- بعض الطلبة يجعلون نيّة الدراسة خالصة لله تعالى، وهذا شيء جميل، والأجمل أن نجعل حياتنا كلها لله، فنكسب النجاح في الدنيا والآخرة.

- الامتحانات فرصة لتثبيت المعلومات التي أخذناها طوال العام الدراسي، ولولا الامتحانات لنسينا كل ما درسناه طوال العام.

- والامتحانات أيضاً فرصة لتمرين العقل دائماً، كما نمرن عضلاتنا، حتى يبقى العقل دائماً متحفزاً لاستقبال المعلومات، فلا يشيخ العقل ولا يهرم كما تهرم الأجسام.

فأهلاً وسهلاً بالامتحانات.

 

 

 

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010