العدد 172 - 15/5/2010

ـ

ـ

ـ

 

أحبائي الصغار نتابع معاً ضمن سلسلتنا المتواصلة عن الحيوانات التي خلقها ربنا تبارك وتعالى، وسنتحدث هذه المرة عن حيوان يعيش مع منزله ويتنقل معه.. السلحفاة.

السلحفاة: حيوان زاحف من ذوات الدم البارد، تعيش في أفريقيا وأسيا وأوربا والأمريكيتين الشمالية والجنوبية وبعض الجزر الساحلية، يوجد أكثر من 40 نوعاً من السلاحف، وتتراوح أحجامها 10سم و140سم.

تتميز السلحفاة بهيكل قوي يصعب كسره ويسمى الدرقة، وهو مكون من صفائح تسمى الحراشف، تستطيع من خلالها معرفة عمرها، وتتميز بسرعة تكيف جسمها مع حالة الطقس، كما تتميز بأرجل قصيرة تشبه أرجل الفيل، ورجلين أماميتين مسطحتين تستخدمان لحفر خندق تقضي فيه ليلها، وفم يشبه المنقار قوي صلب تصل قوة ضغطه إلى 80 كيلو جرام، ويغطي جسمها ورأسها وذيلها وأرجلها حراشف صغيرة.

تتغذى السلاحف على عدة أنواع من الأطعمة حسب نوعها، فالبرية منها تتغذى على الحشائش والنباتات والخضراوات، أما المائية فتتغذى على الأحياء المائية الصغيرة كقنديل البحر وأعشاب البحر. والسلحفاة الكبيرة منها هي من آكلات اللحوم، وتتغذى على الفقاريات كالسرطان وقنفذ البحر والرخويات، إضافة إلى الأسماك الصغيرة والسلاحف المفقسة الصغيرة.

ألد أعداء السلحفاة الضبع الذي يمكنه بواسطة فكيه القويين كسر درعها، والنسور والغربان التي تقوم برميها من مكان عال على ظهرها ثم تقوم بنقرها إلى أن تقتلها، ولا يوجد لدى السلحفاة وسيلة للدفاع عن النفس سوى الاختباء داخل درعها.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010