العدد 174 - 15/6/2010

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أنا أعاني من الوحدة، بالرغم من أن عدد إخوتي ستة إخوة وأخوات، لأن كلهم مشغول بنفسه، وينظرون إلي على أني صغيرة تافهة لا رأي لي ولا فائدة، وأيضاً لا صديقات عندي، هل العيب في نفسي أم في من حولي؟

رويدا

حبيبتي رويدا...

لقد تألمت لرسالتك يا حبيبتي، لأن الوحدة متعبة قاتلة، فالإنسان بطبعه اجتماعي يحب أن يكون محبوباً من الجميع، وخاصة من أقرب الناس إليه، أهله وإخوته.

ولكن أحياناً مشاغل الحياة تسوقنا سوقاً ولا تترك لنا مجالاً للتعبير عما يجيش في نفوسنا من مشاعر جميلة، وهذا ما يحصل مع إخوتك، فكل واحد منهم له مسؤولياته الخاصة، ولا يتذكر أن لهم أختاً صغيرة بحاجة إليهم.

وأنا لا أبرر لهم تقصيرهم هذا، بل أعطيهم بعض الحق وليس كل الحق، لأن الحياة تنتهي، ومشاغل الحياة لا تنتهي، وكل فرد منا مسؤول عن رعيته أمام الله والناس.

فالأخ مسؤول عن أخواته مهما كبرن، والأبوان مسؤولان أيضاً، ولا يعفيهم من هذه المسؤولية كبر سنهم، أو مشاغلهم الكثيرة.

ولكن حبيبتي.. عليك أنت أن تنتبهي لنفسك وتعتني بها، ولا تنتظري المعونة من أحد.

وإياك أن تنجرفي لبعض الكلمات المعسولة من بعض الشباب التافه، الذي يصطاد في الماء العكر، أي أنه يراك في حاجة إلى كلمة حلوة وتشجيع وإعجاب، فيعطيك من الكلام الحلو ما يسحر فؤادك، فتنجذبين إليه وقد تقعين في ما حرمّه الله دون أن تشعري.

وعليك حبيبتي أن تثبتي لمن حولك أنك فتاة ناضجة واعية، من خلال تزويد نفسك بالعلم والثقافة، فاقرئي في أي مجال تحبينه، ثم ركزي على الكتب المفيدة ذات المضمون الهادف، وبذلك تفرضين احترامك على من حولك.

وتذكري دائماً أن الله معك دائماً يسمع شكواك، ويكلمك من خلال كتابه العزيز أي القرآن الكريم فأكثري من قراءة القرآن الكريم، لأنه مريح للروح والنفس، لأنه إذا قرأت مثلاً قصة إخوة يوسف ستفرحين أن لك إخوة يحبونك وتحبينهم، حتى وإن انشغل إخوتك عنك.

ولكن عليك تنبيه إخوتك على تقصيرهم اتجاهك، فهم قد لا يشعرون بهذا التقصير، ولكن نبّهيهم بطريقة لبقة حلوة، وإذا لم تجدي استجابة منهم بادري أنت بالتقرّب والتودد إليهم، فهم إخوتك وعزوتك عند الحاجة، ولن يتوانوا أبداً عن مدّ يد العون إليك إذا احتجت لهم - لا سمح الله- .

جمعك الله دائماً مع إخوتك على خير ومحبة وودّ

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010