العدد 176 - 15/7/2010

ـ

ـ

ـ

 

إلى من يهمه الأمر :

أنقذوني قبل أن تفقدوني

أيها المؤمنون الأبرار ..

بالسلام أحييكم ..

وبالإسلام أناديكم ..

أنا مسجدكم الأقصى ..

الذي بارك الله حوله ..

أيها المسلمون ..

لقد حفر اليهود تحتي الأنفاق ..

فأصبحت معلقاً في الهواء ..

وبالأمس اقتحموني وناديت ..

فمن يلبي النداء..

أنا ثالث الحرمين ..

ومسرى خير الأنبياء ..

فأين الجهود والدعاء ؟

 

أناديكم النداء الأخير..

أنقذوني قبل أن تفقدوني ....

مباراة كرة قدم حركت الملايين في الشوارع و الطرقات ..

والآن يقتحمني اليهود الملاعين ويهددون بهدمي ..

ولا أرى أحداً يتحرك من أجلي ..!!

أناديكم مرة أخرى ..

النداء الأخير ..

فلعلي لا استطيع أن أناديكم مرة أخري ..

إذا نفذ اليهود مخططهم وتهديداتهم ..

وسط صمتكم القاتل ..

الذي شجع الأعداء علي تنفيذ

مؤامراتهم دون خوف من أحد ..

 

أيها المسلمون ..

ستحاسبون أمام الله يوم القيامة ..

ستحاسبون فرداً فرداً ..

وستكون الأمة كلها آثمة ..

لو تركتني أهدم ..

لا تقولوا : للأقصى رب يحميه ..

سيحاسبكم التاريخ والأجيال القادمة ..

لن يرحم التاريخ أشباه الرجال ..

سيلحق العار بأبنائكم و أحفادكم ..

حينما يعرفون أنكم لم تتحركوا لإنقاذي ..

 

فهل ستتحركون الآن ..!؟

أم ستظلون في حالة الغفلة والصمت ..

إنني أناشدكم وأناديكم وأذكركم بواجبكم الذي فرضه عليكم دينكم ..

 

* أصلحوا أحوالكم مع ربكم ينصركم علي عدوكم ..

* حدثوا الناس عني وعرفوهم بي واذكروا دائما أن للمسلمين مسجداً أو قدساً أسيراً محتلاً يجب أن يحرر ..

* مدوا أيديكم بالمؤونة والمعونة بالمال وغيره وما تستطيعون لإخوانكم أهل الأقصى ..

* قاطعوا منتجات أعدائكم الذين يساعدون الصهاينة بأموالكم لقتل إخوانكم ..

* ادعوا ربكم بإيمان وإخلاص ويقين بالنصر للمسلمين والخزي والهلاك للصهاينة المجرمين ..

* خاطبوا حكامكم وألحوا عليهم بكل وسيلة مشروعة ليتوحدوا وليقوموا بمسئولياتهم من أجل تحريري وتطهير أرضي من المغتصبين ..

وأعلموا أيها المسلمون انه إذا حدث لي مكروه فسأشكوكم إلي الله ...

أنا في انتظاركم أحلم برؤية أمتي تحت قبتي وفي ساحتي و صلاح الدين يصعد منبري .....

إمضاء / المسجد الأقصى




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010