العدد 178 - 15/8/2010

ـ

ـ

ـ

 

كل عام والأمة الإسلامية بألف خير.

أطلّ علينا ضيف عزيز كريم نحبه حبّاً جمّاً، ونتمنى أن يبقى معنا طول العمر، إنه شهر البركات والرحمات والخيرات، شهر رمضان المبارك، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار.

شهر تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب النار، وتغل فيه الشياطين، وترفع الدرجات، وتغفر الخطايا والسيئات، وتضاعف فيه الحسنات.

وفي هذا الشهر الفضيل خصّنا الله بثلاث ساعات علينا اغتنامها، لما لها من فضل عظيم، وكل ساعات رمضان لها فضل عظيم أيضاً.

- الساعة الأولى بعد صلاة الفجر:

عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :"من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له أجر حجة وعمرة تامة تامة تامة" رواه الترمذي وقال حديث حسن.

وفي هذه الساعة تقسم الأرزاق، فلنحييها بالذكر والدعاء، وخاصة في شهر رمضان، لأن الحسنة مضاعفة فيها إلى ما يشاء الله.

- الساعة الثانية قبل الغروب، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"ثلاث مستجابات: دعوة الصائم، ودعوة المظلوم، ودعوة المسافر".

- الساعة الثالثة قبيل الفجر –وقت السحر- قال تعالى:

(وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن الليل فسبحه وأدبار السجود).

فلنجدد العهد مع الله تعالى على التوبة الصادقة، وامتثال أوامره، واجتناب نواهيه.

فأهلاً وسهلاً يا رمضان، ويا ليت كل شهورنا رمضان.

 

 

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010