العدد 180 - 15/9/2010

ـ

ـ

ـ

 

أول أعياد المسلمين ويكون في أول يوم من شهر شوال، ويأتي بعد شهر رمضان المبارك، وسمي بهذا الاسم لأن المسلمين يفطرون فيه بعد صيام رمضان، ويستمر العيد ثلاثة أيام.

ويوم العيد يوم فرح وسرور، يؤدّي المسلمون في صباحه بعد شروق الشمس بثلث ساعة صلاة العيد، ويلتقون ويزورون الأهل والأقارب والأصحاب ويتبادلون التهاني والتبريكات.

كان أصحاب رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض: تقبل الله منا ومنكم. 

وقال ابن الأعرابي: سُمِّيَ العيد عيدًا لأنه يعود كل سنة بفرحٍ مجدد.

- إذا شاءت الأقدار واجتمع الشمل يوماً ما فلا تبدأ بالعتاب والهجاء، وحاول أن تتذكر لحظة حب ومودة بينكما، ولا تفتش عن أشياء مضت لأن الذي ضاع ضاع والحاضر أهم بكثير من الماضي، ولحظة اللقاء أجمل بكثير من ذكريات وداع موحش.

- لا تكسر أبداً كل الجسور مع من تحب، فربما شاءت الأقدار لكما لقاء يوم آخر يعيد ما مضى ويصل ما انقطع.. فإذا كان العمر الجميل قد رحل، فإنه ينتظرك عمر أجمل وأحلى.

ثمرة ناعمة القشرة عصيرية, تظهر على شكل عناقيد ذات ألوان متعددة: الأسود والأزرق والبنفسجي والذهبي والأحمر. وقد ورد ذكر العنب في القرآن الكريم، ووعد الله عباده المتقين بجنات من أعناب.

يعتبر العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية العالية، لاحتوائه على السكر السريع الامتصاص والسهل الهضم، والفيتامينات والمعادن الضرورية للإنسان، وهو مفيد جداً لضغط الدم المرتفع والقلب والأوعية الدموية، ويقلل من الحموضة، ويحمي من السرطان ونقص المناعة والكبد والشيخوخة، واضطرابات الكلى، وأوجاع الصدر والمفاصل والساقين، وهو مدر جيد للبول، ويقضي على الإمساك.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010                    

www.al-fateh.net