العدد 182 - 15/10/2010

ـ

ـ

ـ

 

شعر : شريف قاسم

أيـقظي الـجِدَّ فقد ولَّى الكرى
وامنحينا  العلمَ من طيبِ جناكِ
قـد  أتـيناكِ قـلوبًا iiتـبتغي
مـذ درجـنا موكبًا أُفْقَ iiعلاكِ
أنـتِ يـا مدرستي مهدً iiالعلى
مـا أُحَيلى اليومَ ترجيعَ iiصداكِ
لم  نزل نعدو إلى فيضِ iiالسَّنى
فـبه  اللهُ مـن البشرى iiحباكِ
كـيف يحيا مطمئنًّا في iiالدجى
جاهلُ الخطوِ شقيًّا مَن قلاكِ ii!!
*             *            *
أيـقظينا  فـالأماني iiأزهـرتْ
في  حقولِ العلمِ مرماها iiنضبرْ
فـلنا الـعلمُ الـذي iiشـرعتُنا
نـادت الـناسَ لمسعاه iiالأثيرْ
لـم نـزل نـهفو إلى iiريحانه
وأيـادينا  عـلى أندى الزهورْ
فـيك  مـا يُرجَى لقلبي iiويدي
من  لفيفِ العلمِ والخيرِ iiالوفير
فـازَ مَـنْ كـنتِ له مأوى إذا
عصفَ الجهلُ وأغرى بالشُّرورْ
*             *            *
فـيـكِ يـامـدرستي iiآمـالُنا
وجـهُها حُـلوٌ ومغناها iiجميلْ
رايـةُ رفَّـتْ لـنا iiفـانتظري
ركبنا  الميمون في أبهى iiمقيلْ
بـورك  الـسَّعيُُ الذي في iiيده
ثمراتُ الجِدِّ في أصفى iiالفصولْ
مـانـأينا عـنكِ iiيـامدرستي
فـعلى عـنوانِكِ الغالي iiرسولْ
بـيتُنا الـثاني الـذي iiيجمعُنا
بـأخٍ  بَـرٍّ –عـرفنا- iiوزميلْ




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010                    

www.al-fateh.net