العدد 184 - 15/11/2010

ـ

ـ

ـ

 

من الأشهر الحرم، وهو الشهر الثاني عشر من السنة الهجرية، واليوم التاسع من ذي الحجة يسمى يوم عرفة ووقفة عرفات (يوم الحج الأكبر)، واليوم العاشر هو أول أيام عيد الأضحى المبارك. وأقسم الله تعالى بهذه الأيام بقوله في سورة الفجر (والفجر وليال عشر)، وقال صلى الله عليه وسلم: "ما من أيام العمل الصالح فيها أفضل منه في هذه العشر - العشر الأوائل من ذي الحجة- قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء" رواه البخاري.

الأعمال المستحبة في ذي الحجة

1- أداء الحج والعمرة لقوله صلى الله عليه وسلم: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة).

2- صيام الأيام العشر من ذي الحجة أو ما تيسر منها، وبالأخص يوم عرفة.

3- التكبير والتهليل والتحميد والذكر في جميع الأوقات من ليل أو نهار إلى صلاة العيد لقوله تعالى: ( وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ ). 

4- التوبة والإقلاع عن المعاصي لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله يغار وغيرة الله أن يأتي المرء ما حرم الله عليه).

5- كثرة الأعمال الصالحة من صدقة وبر الوالدين وإطعام الفقراء وغيرها الكثير .

6- الأضحية وهي سنة أبينا إبراهيم عليه السلام حين فدى الله ولده إسماعيل بذبح عظيم، وقد ثبت أن النبي (صلى الله عليه وسلم) ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبّر ووضع رجله على صفاحهما.

8- أداء صلاة العيد وحضور الخطبة في المصلى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010                    

www.al-fateh.net