العدد 184 - 15/11/2010

ـ

ـ

ـ

 

 

هي عائشةُ الصِّدِّيقةُ بنتُ أبي بكرٍ الصّدِّيقِ رضي الله عنهما، وُلِدَتْ في مكّةَ المكرّمةِ بعدَ بِعْثةِ النبيِّ بأربعِ سنينَ، ولها خطبٌ ومواقفٌ.

كانت تحفظ الكثير من الشعر بحيث ما كان يَحْدُثُ لها أمرٌ إلا أنشدَتْ فيه شعراً.

كان أكابرُ الصحابةِ يسألونها عن الفرائضِ فتجيبهم. أطلقوا عليها لَقَبَ (الصّدّيقة بنت الصّدّيق).

رُويَ عنها (2210) أحاديث.

والسيّدةُ عائشةُ فقيهةٌ، حتى قِيْلَ: إنَّ رُبُعَ الأحكامِ الشرعيّةِ مَنْقُولٌ عنها، كما كانتْ عالمةً بالشِّعْرِ، والحديثِ الشريفِ، وغيرِها من العلومِ المعروفةِ في عصرِها.

توفّيتْ في المدينةِ المنوّرةِ في السابعَ عشرَ من رمضانَ سنةَ 58هـ ودُفنتْ في البَقِيع.

الأسئلة:

1) أعربْ: سنين ـ عائشة – قيلَ ـ السابعَ عشرَ.

2) اكتب الرقم: سنة 58هـ.

3) للسيدة عائشة أخت معروفة بذات النطاقين. ما اسمها؟.

الأجوبة:

1) سنينَ: مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

عائشة: بدل من (السيدة) مرفوع بضمّة واحدة، لأنه ممنوع من التنوين، كونه اسم علم مؤنّث حقيقي.

قِيلَ: فعل ماض مبني للمجهول. مبنيّ على الفتح الظاهر.

السابع عشر: جزءان مبنيان على الفتح في محل جر بحرف الجر.

2) سنة ثمانٍ وخمسين هجرية.

3) السيدة أسماء بنت أبي بكر – رضي الله عنهما.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010                    

www.al-fateh.net