العدد 185 - 1/12/2010

ـ

ـ

ـ

 

 

عزيزتي فتاة المستقبل

بابتسامتك الصافية تستطيعين جذب حب الناس لك، وتستطيعين تغيير ما يقتنعون به، بأسلوب لطيف جذاب، وبابتسامة نقية حلوة، وبهذه الابتسامة تدخلين الجنة كما أخبرنا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم:

"تبسمك في وجه أخيك صدقة".

فالابتسامة تفتح أقسى القلوب وأعتاها، وتلين العقول المتحجرة.

والابتسامة تبعث التفاؤل والأمل في النفوس المتعبة.

والابتسامة تنتقل بالعدوى من شخص لآخر، فكوني أنت السبّاقة، وابتسمي حتى تنتقل هذه الابتسامة منك إلى من حولك.

وإن لم تجدي من يبتسم لك .. ابتسمي له أنت !

ولكن لا يعني هذا أن تمشي في الشارع وتوزعي الابتسامات على من هبّ ودبّ، كما تفعل بعض الفتيات، وإذا قلت لها أن هذا العمل لا يليق بها، أصرّت على موقفها بحجة أنها كانت تبتسم مع صديقتها التي تمشي بجانبها.

وأنها تبتسم حتى تبتسم لها الحياة، وهذا كلام صحيح.

لأن أي تصرف في الشارع محسوب عليك عزيزتي، والذئاب البشرية لا تترك فتاة من يدها، وخاصة إذا رأوا هذه الابتسامة العريضة في الشارع، ظنوا أن هذه الفتاة سهلة المنال، رخيصة الثمن، وأنت لست هكذا

لأن الفتاة المسلمة فتاة لبقة حييّة، تعرف متى تبتسم، ولمن تبتسم، تفرض وجودها في أي مكان هي فيه، بقوة شخصيتها وعذوبة لسانها، وابتسامتها الناعمة الرقيقة.

وليكن شعارنا في الحياة قول الشاعر إيليا أبو ماضي:

قـال السـماء كئيبة وتجهمـا     قلت ابتسم يكفي التجهم في السما

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ، اصنعيه لأسرتك وقدميه لهم وأنت تبتسمين ابتسامة حلوة جميلة كجمال وجهك النيّر.

 

المقادير

- دجاجة

- فنجان خل

- فنجان صويا

- فنجان سماق

- أربع فصوص ثوم مبشورة

- ليمونة

- ملعقة كبيرة بهارات مخلوطة

- ملعقة صغيرة ملح

الطريقة

- نخمر الدجاجة بجميع المقادير ونتركها مدة ساعتين تقريباً.

- نلف الدجاجة بالقصدير وندخلها في الفرن الساخن مدة ساعة ونصف، أو حتى تنضج.

وصحتين وعافية




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010                    

www.al-fateh.net