العدد 186 - 15/12/2010

ـ

ـ

ـ

 

  

وكلمة هجرية تحمل معانٍ رائعة، ما أجمل أن نغوص بمعانيها الجميلة:

- كلمة هجرية تحمل معنى هجر الآثام والمعاصي ما ظهر منها وما بطن.

- وتحمل معنى هجر كل ما يسيء إلى شخصيتنا الإسلامية المتميزة.

- وتحمل معنى هجر كل عمل نضيّع فيه وقتنا الثمين، فالمسلم مسؤول عن وقته وعمره لحظة بلحظة.

- وتحمل معنى هجر الأغاني الهابطة، والمسلسلات المدبلجة المنحطّة.

- وتحمل معنى هجر التواكل الذي يعيشه المسلمون في هذا الزمن العصيب.

- وتحمل معنى هجر شياطين الإنس ألا وهم رفقاء السوء، الذين يزينون الباطل ويزيفون الحق.

- وتحمل معنى هجر التقليد الأعمى للغرب، فلا نقلدهم إلا بأعمالهم العلمية الرائعة، وبتنظيمهم لأوقاتهم، ولاحترامهم للعمل وللوقت، وهذا ما حثّنا عليه إسلامنا العظيم.

- وتحمل معنى هجر التكلم باللغة الإنكليزية أثناء حديثنا، وكأننا نعترف للغرب بدنوّ لغتنا وبضعف شخصيتنا، فالغرب لا يتكلم اللغة العربية، ونحن نتكلم لغتهم بفخر، ونحن بهذا نمحو وجودنا وحضارتنا وتألقنا عبر التاريخ.

ولا تنسوا أعزائي غداً الخميس هو اليوم العاشر من شهر المحرم، فقد حثّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على صوم هذا اليوم الفضيل، شكراً لله تعالى على إنقاذ سيدنا موسى عليه السلام من الغرق، بعد أن لحق به فرعون وجنوده.

فالمسلمون أولى بموسى عليه السلام من اليهود، الذين حرّفوا تعاليم دينهم، واتبعوا تلمودهم الذي صنعوه بأيدي أحبارهم.

 

 

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2010                    

www.al-fateh.net