العدد 187 - 1/1/2011

ـ

ـ

ـ

 

 

عزيزتي فتاة المستقبل

أقبل العام الجديد، وهو يحمل معه المفاجآت، وولّى عام قديم بأفراحه وأتراحه.

وقد مرّت الأيام سراعاً كأنها في سباق، فلابد لنا من وقفة متأنية نسترجع فيها ما مضى من عمرنا.

فنستفيد من أخطائنا ومن نجاحاتنا.

بأن نحافظ على نجاحاتنا لتكون رافداً لنا في مستقبل أيامنا.

ونستفيد من أخطائنا كي نتفاداها، ونتعلم منها بألا نكررها مرة أخرى.

وكلنا يسعى إلى النجاح في مختلف نواحي الحياة، وفشلنا مردّه ضعفنا أمام الصعاب التي تواجهنا، مهما كان هذا الضعف صغيراً.

فلنتذكر أن النجاح يبدأ بخطوة، ولو تأخرت الخطوة الأخرى فلابد أن تأتي، وإلا خسرنا فرصاً كثيرة وهبنا الله إياها.

ولابد أن ننجز كل خطوة بتميز وإصرار، حتى تكون الخطوة الأخرى أكثر نجاحاً وتميزاً.

لأن طعم النجاح لذيذ جداً، يستأهل منّا التعب والمشقة، وكلما تعبنا أكثر، ارتحنا في آخر مشوار طريق النجاح، وهذا يستوجب الصبر والمثابرة والمتابعة حتى نهاية المشوار.

والامتحانات أول طريق النجاح في الحياة، ولكنها بالتأكيد ليست آخر طريق النجاح.

فالفشل في الامتحانات لا يعني الفشل الدائم في حياتنا، بل هي الحافز لنا للاستمرار في طريق النجاح.

والآن إليك عزيزتي هذا الطبق اللذيذ ويتميز بسهولة عمله:

المقادير:

- كوب وربع حليب دافئ

- ربع كوب زيت

- نصف ملعقة ملح

- ملعقة كبيرة خميرة جافة

- ثلاثة أرباع كوب سكر

- ثلاث بيضات

- خمسة أكواب من الطحين

- نصف ملعقة دارسين(قرفة)

- نصف ملعقة قرنفل

الطريقة:

- يضاف الزيت والملح والخميرة إلى الحليب الدافئ مع إضافة رشة قليلة من السكر.

- تضاف نصف كمية الطحين إلى الخليط السابق واخلطيهما معا باستخدام الخلاط الكهربائي.

- يخفق السكر مع البيض على حدة , ثم يضاف إلى الخليط السابق ويخلطا معا.

- تضاف القرفة والقرنفل إلى كمية الطحين المتبقية ثم تخلط مع الخليط السابق.

- تترك العجينة لمدة ساعة حتى تختمر, تم افرديها بسمك نصف سم على طاولة مرشوشة بالطحين.

- ثم قطعيها إلى دوائر بواسطة كوب وبعد ذلك استخدمي كوباً أصغر لعمل فتحة في الوسط.

- تقلى العجينة بالزيت ثم يرش السكر الناعم على الوجهين، أو الشوكولاتة السائلة، أو تحشى بالكاسترد.

وصحتين وهنا.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net