العدد 190 - 15/2/2011

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي.. شهيدنا اليوم أسد هصور.. أحب الله ورسوله فأحبه الله.. إنه القائد البطل محمد ديب أبو كرش "أبو مصعب" من مواليد حي تل الإسلام في غزة الأبية في 30/6/1983.

نشأ بطلنا وترعرع في أسرة متواضعة هانئة في عيشها، وتربى على الأخلاق الحميدة، وأيقن أن إعلاء الدين الإسلامي لا يكون إلا ببذل كل غال ونفيس.

درس قائدنا الابتدائية والإعدادية في مدرسة أنس بن مالك، والثانوية في مدرسة الكرمل، والتحق بالجامعة الإسلامية ليدرس في مجال الإدارة، ولم يكمل دراسته لضيق اليد، وعمل في الخياطة ومجالات أخرى ليساعد أهله.

يحدثنا الأخ الأكبر لشهيدنا فيقول: "كان محمد حنوناً على أهله وعلى كل من عرفه، شديد الذكاء، ملازماً للصلاة في المسجد وخاصة صلاة الفجر، وله عدة أنشطة رياضية ودعوية.. حريصاً على قيام الليل، وصيام يومي الاثنين والخميس وثلاثة أيام من كل شهر، وكثيراً ما كان يدعو أصدقاءه للإفطار في بيته.

انضم قائدنا أبو مصعب لصفوف القسام في وقت مبكر، وكان نعم الجندي المجاهد المخلص، فكان يخرج للرباط بالقرب من مغتصبة نتساريم، ولسانه دائم الذكر والاستغفار، ويشارك إخوانه في صد الاجتياحات المتكررة لحيه تل الإسلام وحي الزيتون، وإطلاق صواريخ البتار والقسام على آليات ومغتصبات العدو، وإمطار المغتصبات والمواقع العسكرية الصهيونية بقذائف الهاون. وحصل على دورة خاصة بكتائب القسام، ودورة إعداد مدربين، وكان من المتقدمين والمتميزين، فعيّن أميراً لسريته في حيه تل الإسلام العظيم.

موعد مع الشهادة

يوم الثلاثاء 6/2/ 2007 وبينما قائدنا أبو مصعب يقود سيارته وإذا بحفنة من المجرمين الخونة العملاء توقفه وتأمره بالنزول من سيارته، ثم قاموا بإعدامه بدم بارد ليلقى الله شهيداً مقبل غير مدبر، ويلحق بإخوانه إلى الجنة بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net