العدد 191 - 1/3/2011

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

أنا الصديقة تالة سهيل عادل أحمد أهنئ الأمة الإسلامية بذكرى مولد سيد الأنام محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة و السلام ، و أقدم لكم هذا الموضوع بهذه الذكرى العطرة.

ولد رسولنا الكريم محمد بن عبد الله عليه الصلاة و السلام في مكة في شعب بني هاشم ، في الثاني عشر من ربيع الأول من عام الفيل وأمه هي آمنة بنت وهب، توفي والده عبد الله قبل ولادته ، واختار له جده عبد المطلب اسم محمد، مرضعته هي حليمة السعدية التي عاش معها الرسول صلى الله عليه وسلم في بني سعد سنتين ، ثم عادت به حليمة إلى أمه لتقنعها بتمديد حضانته. فبقي معها إلى سن الرابعة ، وبعد حادث شق الصدر عندما أتى جبريل عليه السلام إلى الرسول صلى الله عليه وسلم و هو يلعب مع الغلمان و شق صدره و أخرج نصيب الشيطان من قلبه خافت عليه حليمة وردته إلى أمه، و مكث مع أمه ، ولما بلغ السادسة من عمره أخذته أمه لزيارة أخواله ، وبينما هم عائدون لحقها المرض وتوفيت بالأبواء بين مكة والمدينة، وانتقل محمد صلى الله عليه وسلم ليعيش مع جده عبد المطلب، ولما بلغ ثماني سنوات توفى جده عبد المطلب بمكة ورأى قبل وفاته أن يعهد بكفالة حفيده إلى عمه أبو طالب.

كان في بداية شبابه يرعى الغنم في بني سعد ثم عمل بالتجارة.

لقب بمكة بالصادق الأمين ، وتزوج قبل البعثة من السيدة خديجة بنت خويلد ، التي أنجبت له القاسم و عبد الله و زينب و رقية و أم كلثوم و فاطمة الزهراء، أما ابنه إبراهيم فقد أنجبته السيدة مارية القبطية.

وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يذهب إلى غار حراء في جبل النور على بعد نحو ميلين من مكة  وكان يختلي فيه قبل نزول القرآن عليه بواسطة الوحي جبريل عليه السلام ويقضى وقته في التفكر والتأمل.

ولما بلغ الأربعين من عمره وفي إحدى ليالي شهر رمضان نزل عليه الوحي وهو سيدنا جبريل عليه السلام، وقال له ‏:‏ اقرأ ‏.. فرد عليه النبي محمد ‏ صلى الله عليه وسلم :‏ ‏(‏ ما أنا بقارئ ) ، فأخذه وضمه وقال له مرة ثانية ‏:‏ اقرأ، فرد  :‏ مـا أنـا بقارئ ، فقال :‏ اقرأ، فرد :‏ ما أنا بقارئ ، فقال : (( اقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربك الأكرم * الذي علم بالقلم * علم الإنسان ما لم يعلم)).

خاف سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام على نفسه وعاد مسرعا إلى بيته وحكى لزوجته خديجة ما حدث فأخذته إلى ابن عمها ورقة بن نوفل وحكى له سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ما حدث، فبشره ورقة بأنه نبي هذه الأمة.

تتابع نزول الوحي على سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام و بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له فكان النور الذي أضاء طريق الحق للبشرية.

عليك أفضل الصلاة والسلام يا حبيبي يا رسول الله.

هو فيلسوف ورحالة عربي ، اسمه : محمد أحمد أبو الريحان البيروني ، ولد عام 973 م في خوارزم ، وهو من أصل فارسي ، ولما كان كثير الأسفار ، فقد سافر إلى بلاد عديدة لجمع المعرفة ، وفي الهند لم يكف عن الدرس والتحصيل ، فراح يدرس اللغة والثقافة الهندية.

ولشدة إعجابه بالهند ألف كتاب ((تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة)) وتحدث فيها عن الهند وعاداتها ، وكل شيء فيها ؛ كما تحدث عن الفلك والرياضيات والفلسفة.

وكان للبيروني منهج علمي يعتمد عليه في دراسته وكتاباته ، فهو يقول : إن طالب العلم يجب عليه أن يصفي عقله من جميع الأشياء التي قد تشغله عن العلوم وأن يضحي بالوقت والجهد والمال في سبيل تحصيل العلم والإخلاص للمعرفة . وقد وضع هذه الأفكار في كتاب أسماه ((الآثار الباقية)).

وقد شغلته فكرة أن الأرض كروية ، وأن جميع الأجسام تنجذب نحو الأرض ، فكتب أبحاثاً في الفلك والحساب وحركات الشمس وأبعاد الأرض ، كما درس الأدوية والصيدلة والتاريخ ، وكان على اتصال بعلماء عصره ومفكريه ، ومنهم ابن سينا الفيلسوف العربي ؛ الذي كان يراسله ويناقشه في آرائه الفلسفية وأبحاثه.

مشاركة من الصديق: طارق زياد موسى عبد المعطى

مصر - قرية البقلية

الصف/ الثالث الابتدائى

السن/ 8 سنوات

[email protected]

أكثر الطيور علوًا في الطيران

الإوزة الخطية الرأس : تطير بعض أسراب هذا الإوز فوق أعلى سلسلة جبال في العالم (الملايا في آسيا) على علو يزيد عن 7500 متر فوق سطح البحر.

أسرع الطيور عند الانتقاض:

الشاهين : الصقر الحر . ولقد ساعده جناحاه العريضان القويان وجسمه الانسيابي على الانتقاض طريدته من علوّ بسرعة تزيد عن 300 كم في الساعة.

أضخم الطيور:

ذكر النعام الإفريقي : الذي قد ينمو ليصل إرتفاعه إلى 2.5 متر ويصل وزنه إلى 140 كجم.

أصغر الطيور حجمًا:

طائر النحل الطنان : حيث يصل طوله عند اكتمال نموه إلى 5 سم ويزن حوالي 3 جم ويبلغ حجم عشه نصف قشرة ثمرة الجوز.

أطول الطيور هجرة:

الخطاف القطبي : الذي يهاجر قاطعًا مسافة أبعد من أي طائر آخر فهو يسافر حوالي 18000 كم ذهابًا وإيابًا بين مناطق تكاثره في القطب الشمالي وموطنه الشتوي هو القطب الجنوبي.

أعمق الطيور غطسًا:

البطريق الإمبراطوري : فلقد وجد البطريق الإمبراطوري وهو يغطس إلى عمق يزيد عن 250 متر ويستخدم الطائر جناحيه ليدفع نفسه خلال الماء.

مشاركة من الصديق: طارق زياد موسى عبد المعطى

مصر - قرية البقلية

الصف/ الثالث الابتدائى

السن/ 8 سنوات

[email protected]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحن الأخوات : دانية إسماعيل المصري الصف التاسع وروان إسماعيل المصري الصف الثامن من مدرسة الدانة ويارا إسماعيل المصري الصف الخامس من مدرسة أجنادين

نحب أن نقدم لكم عبارات إرشادية لليوم العالمي للدفاع المدني ودور الأسرة الذي يصادف يوم 1 آذار/مارس من كل عام 

عبارات إرشادية لليوم العالمي للدفاع المدني لعام 2011

1-  لابد من إدراك الأسرة بأن الطفل في مرحلة إعداد وتدريب

2- أهمية الوعي الأمني وغرسه داخل نفسية الطفل

3-  الحرص على تعليم أفراد الأسرة على كيفية استخدام طفاية الحريق

4-  تعليم الأسرة على كيفية التصرف حال وقوع الخطر

5-  لا تترك مصادر الخطر واللهب في متناول أيدي الأطفال

6-  الحرص على تعليم وتطبيق إرشادات السلامة في المنزل

7- الأسرة لابد أن تكون المثل الأعلى يحتذى بها في تطبيق تعليمات السلامة

8- تخصيص مكان آمن في حال حدوث الخطر

9-  لنتذكر دوماً إن سلامة أطفالنا هي غايتنا

10- ليكن البيت مكملاً بأجهزة الإنذار والحريق

11- المراقبة الدائمة للأسلاك الكهربائية والتوصيلات

12- لنكن دوما يداً واحده في الوقاية من المخاطر والالتزام بالتعليمات والإرشادات

13- الصيانة الدورية للأجهزة المنزلية تحميك وأسرتك بإذن الله

14- تذكر دوماً رقم الدفاع المدني أو النجدة في بلدك

جاء "إبراهيم" - عليه السلام - إلى أرض "كنعان" (فلسطين الآن) واستقر بها وكبرت سُنه، ولم يرزق ولداً لأن زوجته "سارة" كانت عاقراً لا تلد .

أحست السيدة "سارة" بشوق "إبراهيم" - عليه السلام- إلى الولد، فوهبته جاريتها المصرية "هاجر" فأنجب منها ولده "إسماعيل" .

سعد "إبراهيم" - عليه السلام-  و"هاجر"  بولدهما "إسماعيل"  ثم  أوحى الله إلى "إبراهيم" -عليه السلام- أن يأخذ "هاجر" وولدهما "إسماعيل" وأن يتجه بهما نحو الجنوب، حيث الأرض التي هي الآن "مكة المكرمة"، وكان المكان قفراً لا زرع فيه ولا ماء، ولكن "إبراهيم" - عليه السلام-  ترك فيه  السيدة "هاجر" وولدهما "إسماعيل"  طاعة لأمر الله تعالى، وترك لها كيسًا من التمر وسقاء به ماء ثم ودعها، وعاد إلى أرض "كنعان"، فنادته مرة بعد مرة :

ـ أين تذهب يا "إبراهيم" وتتركنا في هذا الوادي الذي لا أنيس به ؟ أبهذا أمرك الله ؟

فأشار برأسه : نعم .

قالت : إذن لا يضيعنا الله .

"مشى "إبراهيم"، ثم استدار بوجهه، ونادى :

" رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ " ( إبراهيم 37)

كان موقفًا عصيبًا لهاجر، ولكن "هاجر" الواثقة بالله أدركت أنه سيشملها برحمته، فأكلت من التمر حتى قارب على النفاد، وشربت من الماء حتى فرغ، وبعد فترة أحست بعطش شديد، ونظرت إلى ابنها فإذا هو يتلوى من العطش. حينئذٍ انطلقت فوق مرتفع "الصفا" تنظر لعل أحدًا ينقذها، فلم تجد، فهبطت إلى الوادي وأسرعت في منحدر الوادي، حتى بلغت مرتفع "المروة" ونظرت فلم تر أحدًا، وكررت ذلك سبع مرات، وأخيراً سمعت وهى على "المروة" صوتًا يناديها، فصاحت به في لهفة أن يغيثها، وإذا ملك يضرب بجناحه الأرض تحت قدمي "إسماعيل" فيظهر الماء ويتدفق، فشربت وملأت السقاء وأرضعت طفلها، ثم جعلت تقيم على الماء حاجزًا حتى لا يضيع في الرمال .

ومر نفر من قبيلة "جرهم" العربية فأبصروا طائرًا ينزل ويحوم فأدركوا أن عنده ماء، فأقبلوا فرأوا "هاجر"، فاستأذنوها أن يقيموا معها، فأذنت لهم، وبينهم شب "إسماعيل" وتعلم العربية.

لم يتخل "إبراهيم" - عليه السلام- عن "هاجر" وابنهما "إسماعيل" بل كان يزورهما مرة بعد أخرى .

وذات ليلة رأى "إبراهيم" - عليه السلام- في المنام أنه يذبح ابنه "إسماعيل"، ورؤيا الأنبياء حق، أي وحي من الله تعالى, كان الأمر شاقًّا على "إبراهيم" - عليه السلام- ، ولكن إيمانه بالله  كان أكبر، فامتثل له، وارتحل إلى ولده وكان قد كبر، ونما عوده فانفرد به، وقال :

َ" يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى"  ( الصافات 102)

فأجاب "إسماعيل" :

"يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ" ( الصافات 102)

وأخذ الأب ابنه الوحيد، وذهب به بعيدًا، فأوثقه وأرقده، وشحذ (سن) سكينة، ومد يده ليذبحه وهنا ناداه ربه :

" وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ (106) " ( الصافات 104 - 106)

فكف "إبراهيم" عن الذبح، وافتدى الله "إسماعيل" بذبح عظيم .

وقد أصبح ذلك سُنَّةَ يقوم بها المسلمون في عيد الأضحى تخليدًا لهذه الذكرى الكريمة .  

وفى إحدى رحلات "إبراهيم" - عليه السلام- إلى "هاجر" قال "لإسماعيل" :

إن الله أمرني أن ابني ها هنا بيتًا، وأشار إلى مكان مرتفع فاستجاب "إسماعيل" في الحال، وأخذ إبراهيم وإسماعيل يرفعان قواعد البيت الحرام :

 "إسماعيل" يأتي بالحجارة، و"إبراهيم" يبني، حتى إذا ارتفع البناء وقف "إبراهيم" على المقام وقال :"رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128)"   (البقرة 127-128)   

وبعد أن تم بناء الكعبة أمر الله نبيه "إبراهيم" - عليه السلام- أن ينادى في الناس بالحج .

" وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ " ( الحج 27)

وارتحل "إبراهيم"، وبقى "إسماعيل" يقوم على رعاية الكعبة، وخلفه في ذلك أبناؤه، وبعد فترة طويلة من الزمن بعث الله نبيه "محمدًا" ليكمل مسيرة آبائه "إبراهيم" و"إسماعيل" وليكون خاتم الأنبياء والمرسلين .

مشاركة من الصديق: طارق زياد موسى عبد المعطى

مصر - قرية البقلية

الصف/ الثالث الابتدائى

العمر/ 8 سنوات

[email protected]

أنا الصديقة تالة سهيل عادل أحمد من مدرسة النهضة الوطنية للبنات في أبوظبي ، أرسل لكم موضوع عن اليوم العالمي للغة الأم ، أرجو أن تستفيدوا منه.

لغة إذا وقعت على أسماعنا    كانت لنا بردا على الأكباد

سـتظل رابطة تؤلف بيننا    فهي الرجاء لناطق بالضاد

يصادف 21/2 من كل عام اليوم العالمي للغة الأم، و لغتنا الأم هي اللغة العربية، وهي لغة القرآن الكريم التي نزل بها.

قال تعالى:  ( إنّا أنْزَلنَاهُ قُرآناً عَرَبِيّاً لَعَلّكُمْ تَعْقِلُوْن )

و اللغة العربية هي اللغة الرسمية في دول الوطن العربي و هي إحدى اللغات الست المعتمدة لدى هيئة الأمم المتحدة.

و تتكون اللغة العربية من ثمانية وعشرين حرفا و لكل حرف فيها مخرجه و صوته الخاص به، و هي اللغة الوحيدة التي تحتوي على حرف الضاد، وتمتاز لغتنا العربية بسعة مفرداتها   و تراكيبها و كثرة أوزانها فهي لغة البلاغة والفصاحة.

فحري بنا أن نصون لغتنا الجميلة فهي لغة أهل الجنة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net