العدد 192 - 15/3/2011

ـ

ـ

ـ

 

  

بعد أيام سيدخل فصل الربيع الجميل..

ليغير من طبيعة الجو البارد إلى جو دافئ رائع بديع..

فكل شيء من حولنا يتغير دائماً.. إما إلى الأفضل، أو إلى الأسوأ..

ولكن الربيع دائماً يعطينا أملاً في التغيير إلى الأفضل..

ومن هذا الفصل الجميل نتعلم أن التغيير قادم لا محالة، وإلى الأفضل دائماً.. إذا غيرنا من أنفسنا، فقد قال الله تعالى في محكم تنزيله:

"إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ "

ولن نتغير حتى نتمسك بتعاليم ديننا الحنيف.

وحتى نحيي سيرة حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم، باتباع أفعاله وأقواله..

وحتى لا نرضى بالظلم أبداً، فالساكت عن الحق شيطان أخرس كما علمنا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم..

وحتى نكون ممن قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم:  "من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان"  أخرجه مسلم.

ولنضع هذه الآية القرآنية نصب أعيننا دائماً: "وَمَا رَبُّكَ بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ" حتى نثق تمام الثقة بعدل الله سبحانه وتعالى في الأمور كلها.

وحتى نؤمن أن أي بلاء يبتلينا الله به لمصلحتنا في الدنيا والآخرة، فلا نسخط ولا نغضب ولا نستعجل أمر الله أبداً، فأمر الله آتٍ آت، ولو كره الكافرون.

 

 

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net