العدد 195 - 1/5/2011

ـ

ـ

ـ

 

رهف فتاة مؤدبة، مجتهدة، مرتبة، نظيفة، تحب والديها ومعلمتها وجميع زميلاتها.

في الصف كانت المعلمة تشرح للطالبات كيف أن الله يسمعنا ويرانا في كل أفعالنا وأقوالنا وأعمالنا وحركاتنا.. كانت رهف تستمع إلى المعلمة بكل حواسها.

عند انتهاء الدوام، خرجت رهف مع زميلاتها إلى الدكان المجاور للمدرسة، وأخذت كل واحدة من البنات تشتري ما لذ وطاب من الحلوى..

وفي الطريق فتحت رهف كيس الحلوى فوجدت فيه بسكويتاً وشكولاته زيادة عن طلبها، فتعجبت من ذلك وقالت لصديقتها منى:

- انظري يا منى لقد وضع لي البائع هذه الحلوى من غير أن أطلبها منه.

تعجبت منى ثم قالت: ربما أعطاك هذه الحلوى لأنك أجمل وأرتّب واحدة فينا..

قالت رهف: لا يا منى.. لابد أن أُعيد هذه الحلوى إليه فأنا لم أدفع ثمنها.

أمسكت منى بيد رهف قائلة: هيا يا رهف الدكان أصبح بعيداً عنّا، وهذا رزق من الله إليك.

توقفت رهف في مكانها قائلة بغضب: لا يا منى.. سوف أعود إلى البائع.

أجابت منى: ولكنك ستتأخرين عن البيت..

لم تستمع رهف لكلام منى وأخذت تركض نحو الدكان.. وحين وصلت إليه قالت للبائع:

- خذ يا عمو هذه الحلوى، فهي زيادة ولم أدفع ثمنها.

استغرب البائع من تصرف رهف وقال بود وحنان:

- ولماذا عدت يا رهف لترجعيها.. ولم يرك أحد أنك لم تدفعي ثمنها..

أجابت رهف بصوت عال: ولكن الله يراني..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net